تقرير أوروبي يدعو تركيا لتعزيز حرية التعبير والاعلام

Tue Jul 12, 2011 4:23pm GMT
 

اسطنبول 12 يوليو تموز (رويترز) - قال مفوض مجلس أوروبا لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء ان تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الاوروبي في حاجة لاتخاذ اجراءات عاجلة لتعزيز حرية التعبير والاعلام لعلاج وضع "يثير القلق على نحو خاص".

ورحب توماس هاماربرج بالتغييرات الاخيرة في الدستور التركي التي تعتبر ذات اثار ايجابية على حرية التعبير لكنه قال ان نص وروح الدستور مازالا يعرقلان الاحترام الكامل للتعددية.

وقال في تقرير بشأن تركيا ان "موقف حرية التعبير وحرية الاعلام مازال يثير القلق على نحو خاص. هناك حاجة لاتخاذ اجراءات عاجلة لتعزيز هذه الحقوق ودعم مناخ أكثر تسامحا تجاه النقد والمعارضة."

وأعلن هذا التقرير لدى وصول مفوض توسيع الاتحاد الاوروبي ستيفان فويل الى تركيا لاجراء محادثات مع مسؤولي قطاع الاعمال والحكومة.

وكانت جهود أنقرة للانضمام للاتحاد الأوروبي قد جمدت فعليا في مواجهة معارضة من دول كبرى بالاتحاد مثل فرنسا والمانيا وعقبات ناجمة عن استمرار تقسيم قبرص بين القبارصة اليونانيين والاتراك.

وطبقت أنقرة سلسلة من الاصلاحات في السنوات الاخيرة للوفاء بمعايير الانضمام لعضوية الاتحاد الاوروبي ويزمع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان صياغة دستور جديد بدلا من الدستور الذي صدر في ظل وصاية الجيش عقب انقلاب 1980 .

ودعا هاماربرج السلطات التركية الى ضمان تنفيذ الاصلاح الدستوري المزمع بالتشاور الوثيق مع كل الاحزاب السياسية والمجتمع المدني.

ووفقا لتقرير مجلس اوروبا فان القانون الجنائي في تركيا وقانون مكافحة الارهاب يعرقلان بشدة حرية التعبير هناك.

ر ف - أ س (سيس)