رجل دين ايراني يحذر اوروبا والامم المتحدة من دعم بريطانيا

Fri Dec 2, 2011 5:09pm GMT
 

من ميترا اميري وهاشم كالانتاري

طهران 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ردد إيرانيون هتاف "الموت لبريطانيا" في صلاة الجمعة بجامعة طهران في الوقت الذي حذر فيه رجل دين متشدد الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي من تأييد لندن بعد اقتحام طلاب وافراد ميليشيا السفارة البريطانية في طهران.

وندد رجل الدين احمد خاتمي بمن ربطوا انفسهم "بحبل بريطانيا العفن" ومن بينهم الاتحاد الاوروبي -الذي قد يفرض مزيدا من العقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي- في حين تستعد مجموعة شاركت في اقتحام السفارة لاستقبال دبلوماسيين إيرانيين طردوا من بريطانيا استقبال الابطال.

وأجلت بريطانيا دبلوماسييها من طهران واغلقت السفارة الإيرانية في لندن بعد اقتحام عشرات من ميليشيا الباسيج وطلاب متشددين السفارة ومجمع سكني مجاور يوم الثلاثاء.

وردا على ذلك سحبت كبرى دول الاتحاد الاوروبي سفراءها وأدان مجلس الامن الدولي الهجوم "باشد العبارات."

وقال خاتمي في خطبة الجمعة ان مجلس الامن يظهر وكأنه بريطانيا السيئة التي يعتقد متشددون ايرانيون انها تخطط للقضاء على النظام الاسلامي في طهران.

ووسط هتافات المصلين "الموت لبريطانيا" قال خاتمي "إن اصدار بيان ضد ايران يعني السقوط في بئر بحبل بريطانيا العفن."

وحذر خاتمي ايضا شركاء الاتحاد الاوروبي -الذي عزز العقوبات على طهران يوم الخميس ويدرس حظر واردات النفط الايرانية- من التعاون مع لندن.

وقال "اذا كان لديكم قليل من الحكمة فإنكم لن تربطوا أنفسكم بحبل بريطانيا العفن."   يتبع