القضاء المصري يوصي بتصوير محاكمات المسؤولين السابقين

Tue Jul 12, 2011 4:48pm GMT
 

القاهرة 12 يوليو تموز (رويترز) - أوصى مجلس القضاء الأعلى المصري اليوم الثلاثاء بالسماح بكاميرا تلفزيون في قاعة كل محكمة تنظر إحدى قضايا قتل المتظاهرين وقضايا الفساد المتهم فيها مسؤولون سابقون لتمكين الحضور من متابعة وقائعها خارج القاعات.

ويطالب معتصمون في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى بنقل الجلسات على الهواء تحقيقا للشفافية لكن بيانا أصدره مجلس القضاء الأعلى لم يوضح ما إذا كان ممكنا بث الجلسات على شاشة التلفزيون.

وقال المجلس في البيان الذي صدر بتوقيع رئيسه المستشار حسام الغرياني "يوصي مجلس القضاء الأعلى بنقل محاكمات المتهمين بجرائم الفساد وقتل المتظاهرين إلى أماكن تسمح بحضور عدد مناسب من الجمهور بما لا يخل بسيطرة المحكمة على الحاضرين."

وأضاف أنه يوصي أيضا "ببث وقائع المحاكمة على شاشات تتيح سماعها ومشاهدتها لمن لم تتسع لهم قاعة المحكمة."

وكانت محكمة جنايات القاهرة التي تحاكم وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وعدد من كبار مساعديه السابقين بتهم تتصل بقتل المتظاهرين قد أجلت نظر القضية في إحدى الجلسات بسبب عدم الانضباط في القاعة.

ونتج عدم الانضباط عن وجود عدد كبير من أقارب من قتلوا أو أصيبوا من المتظاهرين وعدد كبير من المحامين والصحفيين.

وفي الجلسة التالية لم تسمح القوات المسؤولة عن تأمين القاعة بدخول عدد كبير من المحامين الذين تجمعوا خارج القاعة ورددوا هتافات مناوئة للسلطات.

كما وقعت مشادات بين أقارب للقتلى والمصابين وقوات تأمين المحكمة.

وطالب البعض بتوفير أماكن أوسع للمحاكمات حتى إن كان ملعب لكرة القدم.   يتبع