استياء فلسطيني من بلير المبعوث الدولي للسلام بالشرق الاوسط

Sun Oct 2, 2011 5:18pm GMT
 

من نضال المغربي

غزة 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أفصح مسؤولون فلسطينيون اليوم الأحد عما همسوا به طويلا من شكاوى بأن توني بلير مبعوث السلام الدولي في الشرق الأوسط منحاز لإسرائيل.

وتتزامن مقترحات غير رسمية بضرورة تعيين شخص اخر مكان بلير مع محاولة فلسطينية للحصول على عضوية الامم المتحدة واقامة دولة فلسطينية رغم معارضة قوية من جانب إسرائيل والولايات المتحدة الداعم الرئيس لها.

ولا يوجد طلب رسمي لرباعي الوساطة للسلام في الشرق الأوسط باستبعاد بلير كمبعوث لهم لكن بعض المسؤولين الفلسطينيين قالوا للصحفيين في مطلع الاسبوع انهم ضاقوا ذرعا بما يعتبرونه انحيازه لإسرائيل.

ووصف بسام الصالحي الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني والعضو بمنظمة التحرير الفلسطينية بلير اليوم الأحد بانه "موظف صغير لدى الحكومة الاسرائيلية" وليس مبعوثا محايدا للرباعي الذي يضم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة وروسيا.

وتحدث الصالحي عن اتجاه متزايد في القيادة الفلسطينية لمقاطعة بلير بعد أن "فقد مصداقيته".

وأعلنت إسرائيل اليوم قبولها لاقتراح الرباعي باستئناف محادثات السلام خلال شهر. وأكد الفلسطينيون مجددا انه لن تكون هناك مفاوضات إلى أن توقف إسرائيل جميع الانشطة الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال نبيل شعث مساعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريحات للصحفيين امس السبت ان بلير اصبح الان "قليل الفائدة بالنسبة الينا".

لكن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين قال انه لا يوجد طلب رسمي لمقاطعة بلير او التقدم بطلب لتعيين شخص اخر بدلا منه.   يتبع