2 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 17:22 / بعد 6 أعوام

استياء فلسطيني من بلير المبعوث الدولي للسلام بالشرق الاوسط

من نضال المغربي

غزة 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أفصح مسؤولون فلسطينيون اليوم الأحد عما همسوا به طويلا من شكاوى بأن توني بلير مبعوث السلام الدولي في الشرق الأوسط منحاز لإسرائيل.

وتتزامن مقترحات غير رسمية بضرورة تعيين شخص اخر مكان بلير مع محاولة فلسطينية للحصول على عضوية الامم المتحدة واقامة دولة فلسطينية رغم معارضة قوية من جانب إسرائيل والولايات المتحدة الداعم الرئيس لها.

ولا يوجد طلب رسمي لرباعي الوساطة للسلام في الشرق الأوسط باستبعاد بلير كمبعوث لهم لكن بعض المسؤولين الفلسطينيين قالوا للصحفيين في مطلع الاسبوع انهم ضاقوا ذرعا بما يعتبرونه انحيازه لإسرائيل.

ووصف بسام الصالحي الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني والعضو بمنظمة التحرير الفلسطينية بلير اليوم الأحد بانه "موظف صغير لدى الحكومة الاسرائيلية" وليس مبعوثا محايدا للرباعي الذي يضم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة وروسيا.

وتحدث الصالحي عن اتجاه متزايد في القيادة الفلسطينية لمقاطعة بلير بعد أن "فقد مصداقيته".

وأعلنت إسرائيل اليوم قبولها لاقتراح الرباعي باستئناف محادثات السلام خلال شهر. وأكد الفلسطينيون مجددا انه لن تكون هناك مفاوضات إلى أن توقف إسرائيل جميع الانشطة الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال نبيل شعث مساعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريحات للصحفيين امس السبت ان بلير اصبح الان "قليل الفائدة بالنسبة الينا".

لكن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين قال انه لا يوجد طلب رسمي لمقاطعة بلير او التقدم بطلب لتعيين شخص اخر بدلا منه.

وقال متحدث باسم بلير ان العمل الدبلوماسي يتواصل كالمعتاد وانه ليس على علم بأي شكاوى رسمية تجاه عمله كمبعوث لرباعي السلام بالشرق الاوسط. ويمثل بلير الرباعي منذ عام 2007.

وقال المتحدث باسم بلير "من الاتصالات التي أجراها توني بلير مع كبار (المسؤولين) الفلسطينيين في الايام القليلة الماضية فإن العمل يسير بشكل طبيعي."

واضاف "تركيزنا على ...العودة إلى المحادثات المباشرة بين الجانبين. مهمة ممثل الرباعية هي التفاعل مع الجانبين."

وقام الرباعي الذي تشكل عام 2002 بدور داعم وان كان ثانويا مقارنة بالدور الذي تقوم به واشنطن في جهود الوساطة للتوصل إلى قرار من خلال التفاوض للصراع المستمر منذ 63 عاما.

لكن المعلقين الفلسطينيين قالوا الاسبوع الماضي ان موقف الولايات المتحدة "كوسيط نزيه" في الصراع اتضح انه خدعة بعدما حذر الرئيس الأمريكي باراك اوباما الرئيس الفلسطيني من محاولة اتخاذ "طرق مختصرة" لاقامة الدولة.

ويقول الفلسطينيون انهم تحلوا بالصبر خلال 18 عاما من المحادثات العقيمة التي واصلت إسرائيل خلالها بناء المستوطنات في اراض يريدونها من اجل دولتهم بينما لم تفعل القوى الكبرى شيئا لمنعها.

وقال الصالحي "أعتقد ان توني بلير أصبح شخصا غير مرحب به. لقد فقد مصداقيته وهو يجعل اللجنة الرباعية ضعيفة أكثر مما هو الحال."

وأضاف المسؤول الفلسطيني "لقد تجاوز بلير طبيعة مهمته التي تملي عليه ان يكون محايدا. انه ليس محايدا."

وقال لرويترز عبر الهاتف من غزة "لا يوجد احد في أوساط القيادة الفلسطينية لا يشكك بمصداقية بلير."

ولم يعلق غسان الخطيب المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية في رام الله على ما يثار بشأن بلير.

لكن شعث عبر عن خيبة امل واضحة.

وقال ان الجانب الفلسطيني اعتقد ان بلير سيثري ذلك المنصب وسيكون داعما حقيقيا للفلسطينيين ولكن مع مرورو الوقت تقلص دوره إلى مطالبة الإسرائيليين بتحريك الجدار العازل في الضفة الغربية هنا أو هناك.

وقال نبيل شعث ان بلير اغفل جميع المتطلبات السياسية لمنصبه كممثل للرباعي وانتهى به الامر بدعم قرار الرباعي الذي يردد ما يريده الإسرائيليون.

واضاف شعث ان بلير بدأ يتحدث في الاونة الاخيرة وكأنه دبلوماسي إسرائيلي واصبح شاغله الوحيد هو عدم إغضاب الإسرائيليين ولهذا فانه يروج لبرامجهم ومشروعاتهم واذا كان يفعل ذلك فانه يصبح "قليل الفائدة بالنسبة إلينا."

ونفى شعث اتخاذ اي اجراء لاعتبار بلير شخصا غير مرغوب فيه.

لكن مسؤولا فلسطينيا بارزا قال في تعليقات غير رسمية ان هناك "استياء شديدا بين الزعماء الفلسطينيين من بلير. هناك انتقادات كبيرة لسياساته."

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "لم يوافق بلير قط على اي شيء تكون إسرائيل غير راضية عنه."

ح ع - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below