الغموض يكتنف مكان وجود القذافي مع سيطرة المعارضين على معظم طرابلس

Mon Aug 22, 2011 5:16pm GMT
 

من انجوس ماك سوان

لندن 22 أغسطس اب (رويترز) - اختفى معمر القذافي من الساحة مع سيطرة المعارضين على معقله السابق طرابلس.

ويريد المعارضون القبض عليه هم والمحكمة الجنائية الدولية. لكن يجب ان يعثروا عليه أولا.

ولم يشاهد القذافي علنا منذ منتصف يونيو حزيران ويتكهن اعداؤه بأنه ربما غادر العاصمة الليبية أو حتى البلاد. ومع تقدم المعارضة توقفت خطابات القذافي الطويلة التي يذيعها التلفزيون في تجمعات حاشدة وأصبحت نداءات متقطعة عن طريق الهاتف من مخابيء مجهولة.

وعلى مدى حكمه الذي استمر 41 عاما صنع القذافي لنفسه شخصية أقرب ما تكون الى "معبود الجماهير" حيث وضعت صوره على لافتات في أنحاء ليبيا وعبر عن فلسفته في "الكتاب الاخضر". وقدم نفسه على انه ابو الامة وعلى المسرح العالمي على انه محارب ضد الاستعمار وداعية للامة العربية في البداية ثم داعية للمصالح الافريقية.

وليس هناك شك في انه كان يتمتع بقدر من التأييد الشعبي ولذلك فان القبض عليه واظهار ان حكمه انتهى فعلا سيكون مسالة حيوية بالنسبة للحكومة القادمة.

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه -- الذي قادت حكومته الجهود الدولية للاطاحة بالقذافي -- اليوم الاثنين ان باريس لا تعلم مكان وجوده. وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان لندن ليس لديها تأكيد بشأن مكانه أيضا.

واذا كان القذافي قد فر من طرابلس فمن المحتمل ان يكون توجه الى سرت مسقط رأسه حيث يمكن ان يجد بعض التأييد والتعاطف.

وفي بداية الانتفاضة قالت بريطانيا ان من المعتقد ان يكون القذافي في طريقه الى فنزويلا حيث سيقابل بترحيب حار من صديقه هوجو تشافيز.   يتبع