2 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 18:19 / منذ 6 أعوام

تلفزيون- وزراء الخارجية العرب يجتمعون لبحث الأزمة في سوريا

القصة 3229

القاهرة

تصوير 2 نوفمبر تشرين الثاني 2011

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المدة 2.04 دقيقة

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة – وزراء الخارجية العرب يصلون إلى مقر جامعة الدول العربية في القاهرة لعقد اجتماع عاجل لبحث إنهاء محتمل للقمع العنيف للمحتجين المطالبين بالديمقراطية في سوريا.

اللقطات

1 لقطة لمبنى جامعة الدول العربية من الخارج.

2 علم الجامعة العربية.

3 الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء ووزير خارجية قطر الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الجامعة العربية يدخل المبنى.

4 لقطات مختلفة لمحتجين خارج مقر الجامعة الغربية يهاجمون سيارة السفير السوري في القاهرة يوسف أحمد.

5 مزيد من اللقطات للمحتجين.

6 السفير السوري يدخل مبنى الجامعة.

7 هوشيار زيباري وزير خارجية العراق يصل إلى مقر الجامعة.

8 محمد مأمون الحمصي أحد المحتجين يتحدث بالعربية.

9 محتجون يرفعون لافتة.

10 محتجون يرددون هتافات مناهضة للرئيس السوري بشار الأسد بالعربية.

11 طفل بين المحتجين يردد هتافات.

12 محتجون أمام مقر الجامعة العربية يرددون هتافات تندد باجتماع وزراء الخارجية العرب.

القصة

وصل وزراء الخارجية العرب إلى مقر جامعة الدول العربية في القاهرة اليوم الأربعاء لدراسة الرد السوري على مبادرتهم لإنهاء سبعة أشهر من العنف أطلقته انتفاضة ضد حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت سوريا أمس الثلاثاء إنها توصلت لاتفاق مع مبعوثين من الجامعة العربية.

وقال دبلوماسيون إن الاقتراحات تضمنت إفراج فوري عن السجناء وسحب قوات الأمن من الشوارع وبدء محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة.

وقال محتج أمام مقر الجامعة العربية حيث يعقد الاجتماع إنهم يريدون من الجامعة أن تتخذ خطوات من بينها تعليق عضوية سوريا وضمان حماية دولية للمدنيين في سوريا بتأييد عربي.

وقال محمد مأمون الحمصي الذي كان بين المحتجين إن في مقدور الجامعة العربية اليوم أن تتخذ قرارين.. إما أن تطرد المندوب السوري من الجامعة وتحيل الملف إلى الأمم المتحدة لفرض منطقة حظر للطيران استجابة لمطالب الشعب السوري في كل مكان والذي يريد أيضا حماية دولية أو أن تقرر الجامعة بعد صمت دام ثمانية أشهر إنقاذ بشار الأسد وسيكون هذا قرار في إطار مؤامرة جديدة وكذبة جديدة من أجل المزيد من إراقة الدماء.

واتخذ العرب إجراءات مماثلة لما يطالب به الحمصي أثناء انتفاضة في ليبيا ضد حكم معمر القذافي الذي أطيح به وقتل.

ولم تصل الجامعة العربية إلى حد تعليق عضوية سوريا. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن دبلوماسيين عرب قولهم أن هذا لن يحدث في اجتماع اليوم.

تلفزيون رويترز أ م ر- أ س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below