وزير: استئناف العلاقات بين السودان وكينيا بعد حل أزمة بشأن البشير

Fri Dec 2, 2011 7:38pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من جيمس ماشاريا

نيروبي 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية الكيني اليوم الجمعة ان السودان تراجع عن فرض مجموعة من الاجراءات العقابية التجارية والسياسية ضد كينيا بعد أن تمكن البلدان من تسوية خلاف بشأن حكم محكمة في نيروبي يأمر باعتقال الرئيس السوداني.

وأمرت المحكمة هذا الأسبوع الحكومة الكينية بتنفيذ مذكرة اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس عمر البشير إذا تواجد في كينيا.

وقال وزير الخارجية الكيني موسى ويتانجولا للصحفيين إن السودان أعلن سريعا طرد سفير كينيا كما أمر البشير بشكل مبدئي باتخاذ إجراءات انتقامية أخرى من بينها طرد جميع الكينيين الآخرين الموجودين في السودان وقطع التجارة بين البلدين.

وقال ويتانجولا انه ووزير الدفاع الكيني يوسف حاجي التقيا بالبشير في الخرطوم مساء الخميس ونجحا في حل الخلاف.

واضاف ويتانجولا لدى عودته الى نيروبي "اتخذ السودان مجموعة من الأعمال الانتقامية ضد كينيا كان لها أثر سلبي على اقتصادنا وبلادنا... وقد تمكنا من وقفها."

وتابع الوزير ان السودان وافق على التراجع عن قراره بطرد السفير الكيني. وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت العلاقات بين البلدين قد عادت الى طبيعتها قال ويتانجولا "باختصار.. نعم".

ولم يقدم الوزير الكيني تفاصيل بشأن الضمانات التي قدمها لتسوية الخلاف لكنه اشار الى أن كينيا ستلتزم بقرار الاتحاد الافريقي بعدم تنفيذ مذكرة المحكمة الجنائية الدولية.   يتبع