الرئيس الايراني يقول ان بلاده وكوبا يفكران بذات الاسلوب

Thu Jan 12, 2012 7:02pm GMT
 

من جيف فرانكس

هافانا 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اليوم الخميس ان العلاقات الكوبية-الايرانية جيدة وان صحة الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو على ما يرام.

جاءت تصريحات احمدي نجاد في اعقاب زيارة لهافانا استغرقت يوما واحدا اجتمع خلالها مع فيدل وشقيقه الاصغر والرئيس الكوبي الحالي راؤول كاسترو.

واضاف ان البلدين اللذين على خلاف مع الولايات المتحدة حليفان وثيقان في الكثير من القضايا وسيواصلان الكفاح "للمطالبة بحقوق الشعوب."

وتابع احمدي نجاد من خلال مترجم في مطار هافانا قبل مغادرتها الى الاكوادور اخر محطة في جولته اللاتينية "مواقفنا ورؤانا وتفسيراتنا للمواقف متشابهة ومتقاربة للغاية. نحن اصدقاء جيدون .. كنا وسنستمر كذلك وسنكون سويا للابد. عاشت كوبا."

والهدف الرئيسي من زيارة احمدي نجاد لاربعة دول تقودها حكومات يسارية هو اظهار التضامن حيث تسعى ايران لحشد الدعم وسط معارضة متزايدة من المجتمع الدولي لانشطتها النووية. وزار الرئيس الايراني فنزويلا ونيكاراجوا قبل زيارة كوبا امس الاربعاء.

وقال احمدي نجاد انه ناقش العديد من القضايا في اجتماعه مع فيدل كاسترو (85 عاما) واضاف انه كان سعيدا "لرؤية الرفيق فيدل بخير وعلى ما يرام."

وكانت شائعات ترددت على شبكات التواصل الاجتماعي بان فيدل كاسترو توفي.

وتابع "رأينا انه يتابع كل الشؤون الوطنية والدولية بالتفصيل وبسرور كبير."   يتبع