متهم بمحاولة تفجير طائرة يوم عيد الميلاد يقر بالذنب

Wed Oct 12, 2011 7:16pm GMT
 

ديترويت 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال نيجيري اتهم بمحاولة تفجير طائرة أمريكية يوم عيد الميلاد عام 2009 أمام قاضية اتحادية اليوم الأربعاء إنه يريد أن يقر بارتكابه كل الاتهامات الموجهة إليه.

وأقر عمر فاروق عبد المطلب (24 عاما) بالذنب بعد يوم من بدء المحاكمة. وكانت دفوع بالبراءة قد قدمت في السابق من عبد المطلب الذي يتولى الدفاع عن نفسه أمام المحكمة بمساعدة محام.

ويواجه عبد المطلب ثمانية اتهامات من بينها التآمر لارتكاب عمل إرهابي والشروع في قتل ومحاولة استخدام سلاح دمار شامل وقد يحكم عليه بالسجن المؤبد إذا أدين.

واتهم عبد المطلب بمحاولة تفجير مواد ناسفة مخبأة في ملابسه الداخلية في الطائرة.

وأعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن مسؤوليته عن محاولة التفجير وأثنى عليها أسامة بن لادن زعيم القاعدة قبل شهور من مقتله في عملية نفذتها قوات أمريكية في باكستان.

وسألت القاضية نانسي ادموندز عبد المطلب إذا كان يريد الاعتراف بالاتهامات المنسوبة إليه. وبينما كانت تتلو الاتهام الواحد تلو الآخر كان يقول "أقر بأني مذنب."

وعبد المطلب محتجز حاليا في سجن اتحادي بميشيجان انتظارا لمحاكمته.

وقال مسؤولون أمريكيون إن عبد المطلب أبلغ محققين أمريكيين إنه حصل على القنبلة التي لم تنفجر بالكامل من متشددين تابعين للقاعدة في اليمن قاموا أيضا بتدريبه.

وبعد المحاولة الفاشلة تحركت إدارة الرئيس الامريكي باراك أوباما لتعزيز الامن الجوي في الولايات المتحدة ووضعت أجهزة تفحص الجسد بالكامل في محاولة لاكتشاف المتفجرات التي قد تكون مخبأة في ملابس المسافر.

ي ا - أ س (سيس)