كلينتون: المؤامرة الإيرانية المزعومة "تصعيد خطير"

Wed Oct 12, 2011 7:22pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وخلفية)

واشنطن 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم الأربعاء ان صلات إيران المزعومة بمؤامرة لقتل السفير السعودي في واشنطن تمثل "تصعيدا خطيرا" في رعاية طهران للارهاب.

وأبلغت كلينتون مشاركين في ندوة بمركز أبحاث بواشنطن "هذه المؤامرة التي أحبطت لحسن الحظ بفضل العمل الممتاز للمسؤولين المهنيين في المخابرات وأجهزة إنفاذ القانون تمثل انتهاكا سافرا للقانونين الدولي والأمريكي وتصعيدا خطيرا لاستخدام الحكومة الإيرانية الذي طال عليه الأمد للعنف السياسي ورعاية الإرهاب."

وقالت كلينتون ان دور ايران المزعوم في المؤامرة التي كشفها مسؤولو أجهزة إنفاذ القانون يوم الثلاثاء أظهرت استعداد طهران للاستهانة بمعاهدات دولية راسخة بشأن حماية الدبلوماسيين وقعت هي عليها.

وقالت كلينتون ان "هذا النوع من الاعمال الحمقاء يقوض الاعراف الدولية والنظام الدولي. ايران يجب ان تحاسب على أعمالها" مشيرة الى ان الولايات المتحدة فرضت بالفعل عقوبات موجهة على "أفراد داخل الحكومة الايرانية لهم علاقة بهذه المؤامرة ودعم ايران للارهاب".

وقالت "سنعمل عن كثب مع شركائنا الدوليين لزيادة عزلة ايران والضغط على حكومتها وندعو الدول الاخرى للانضمام الينا في التنديد بهذا التهديد للسلام والامن الدوليين."

وقالت السعودية اليوم الاربعاء ان ايران ستدفع ثمن هذه المؤامرة المزعومة بينما وصفت طهران الاتهام بأنه مختلق يهدف الى بث الفرقة في المنطقة التي تقف على حافة الهاوية بالفعل بشأن طموحات ايران النووية.

ر ف - أ س (سيس)