ايران تنفي أن تكون شاحنات احتجزتها تركيا تنقل اسلحة الى سوريا

Thu Jan 12, 2012 7:28pm GMT
 

انقرة 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - نفت السفارة الايرانية في انقرة اليوم الخميس أن تكون أربع شاحنات احتجزتها سلطات الجمارك التركية تحمل عتادا عسكريا من ايران الى سوريا في حين قال متحدث باسم وزارة الخارجية التركية ان التحقيق ما زال مستمرا بهذا الشأن.

وتم ضبط الشاحنات يوم الثلاثاء في اقليم كيليس بجنوب شرق تركيا عند معبر اونجوبينار الحدودي مع سوريا.

وقال سلجوق اونال المتحدث باسم الخارجية التركية "تم احتجاز هذه الشاحنات بسبب البضائع التي تحملها والتحقيق ما زال مستمرا."

وتزامن بيان السفارة الايرانية مع زيارة يقوم بها رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني الى انقرة لاجراء محادثات مع الزعماء الاتراك.

وفرضت تركيا عقوبات اقتصادية على حكومة الرئيس بشار الاسد في نوفمبر تشرين الثاني وفرضت قبل ذلك حظرا على الاسلحة احتجاجا على حملة القمع ضد المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية منذ مارس اذار.

وتخلت تركيا عن صداقتها السابقة مع الاسد وانحازت الى المحتجين واقامت مخيمات على حدودها الجنوبية الشرقية لايواء الاف اللاجئين الذين فروا من العنف في سوريا.

وعلقت جامعة الدول العربية عضوية سوريا الأمر الذي لم يترك لدمشق سوى عدد محدود من الاصدقاء بخلاف ايران.

م ر ح - ا س (سيس)