رئيسة المحكمة العليا الاسرائيلية تتهم سياسيين بشن حملة ضد القضاء

Fri Dec 2, 2011 7:56pm GMT
 

من كريسبيان بالمر

القدس 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اتهمت رئيسة المحكمة العليا الاسرائيلية حلفاء الحكومة بشن حملة مسمومة على القضاء قائلة إنهم يقوضون استقلال النظام القضائي.

وفاجأ هجوم القاضية دوريت بينيش الذي وصفته وسائل الإعلام اليوم الجمعة بأنه "لم يسبق له مثيل" النخبة السياسية الاسرائيلية وأذكى صراعا بشأن تشكيل المحاكم.

وفي مؤتمر قانوني عقد امس الخميس قالت بينيش إن القضاء يواجه "حملة لانتزاع شرعيته يقودها عدد من الساسة والبرلمانيين بل وحتى وزراء بالحكومة يروجون معلومات خاطئة ومضللة."

وأضافت أن الأمر وصل الى حد التحريض ضد المحاكم والقضاة والمهام القضائية.

وفسرت تصريحاتها على نطاق واسع على أنها تستهدف مجموعة من الساسة داخل الائتلاف الحكومي المحافظ دينيا الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والذي طرح مجموعة من مشاريع القوانين في الأسابيع القليلة الماضية رفضها منتقدون بوصفها غير ديمقراطية.

ورد كبار الساسة اليمينيين على الفور على تصريحاتها.

وقال زئيف الكين رئيس الائتلاف الحاكم "لن أرضخ تحت وطأة حملة تهديدات وترويع وسأواصل قيادة خطاب عملي عن الإصلاحات المشروعة اللازمة للنظام القانوني."

وتحدثت بينيش بوجه خاص عن مشروع قانون يسمح للبرلمان بالتدقيق في المرشحين للمحكمة العليا والاعتراض عليهم وهو اجراء يقول البعض انه ضروري من اجل مزيد من التنوع في قمة النظام القضائي.   يتبع