تونس تطلب ضمان محاكمة عادلة حتى تسلم رئيس الوزراء الليبي السابق

Mon Jan 2, 2012 8:09pm GMT
 

من محمود حبوش

طرابلس 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - أبلغ الرئيس التونسي المنصف المرزوقي ليبيا اليوم الاثنين بأن بلاده ستسلم رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي علي المحمودي إلى طرابلس لمواجهة اتهامات باساءة استخدام السلطة اذا ضمنت ليبيا له محاكمة عادلة.

وكان المحمودي الذي تولى رئاسة الوزراء في ليبيا منذ عام 2006 قد فر عبر الحدود إلى تونس عقب انهيار حكم معمر القذافي في اغسطس اب.

وأصدرت محكمة تونسية قرارا في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني بضرورة تسليمه متجاهلة إدعاءات بانه لن يحظى بمحاكمة عادلة في مناخ قتل فيه القذافي نفسه عقب القاء القبض عليه وحيث لم يتم بعد اقامة نظام قضائي ملائم لفترة ما بعد القذافي.

وقال المرزوقي في خطاب القاه في العاصمة الليبية طرابلس ان تونس تريد التأكد بنسبة مئة في المئة من وجود محاكمة عادلة وقضاء مستقل. واضاف في كلمة له امام تجمع لمنظمات المجتمع المدني انه على ثقة من تحقيق هذه المعادلة وهو ما يعني ان تحصل تونس على ضمانات باجراء محاكمة عادلة ونزيهة في طرابلس وان تضمن من جهتها حقوق الليبين في تسليم المحمودي.

وكان المحمودي ارفع عضو في حكومة القذافي يتم اعتقاله إلى ان القى الثوار القبض على سيف الاسلام نجل القذافي في نوفمبر تشرين الثاني.

وأدلى المحمودي بتصريحات تلفزيونية خلال الثورة الليبية دافع فيها عن القذافي واتهم حلف شمال الأطلسي بقتل المدنيين عمدا.

وكان المرزوقي الذي سجن في تونس ثم نفي للخارج كمعارض سياسي خلال حكم الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي قد انتخب رئيسا لتونس الشهر الماضي.

وقال المرزوقي انه إذا كان من حق التونسيين المطالبة بتسلم بن علي لمحاسبته على جرائمه في تونس فإن من حق الليبيين المطالبة بتسلم المحمودي.   يتبع