الموالون للقذافي يتمركزون في جيبين صغيرين في سرت

Wed Oct 12, 2011 8:11pm GMT
 

(لاضافة اكتشاف جثث)

من رانيا الجمل وتيم جينور

سرت (ليبيا) 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال قادة لقوات الحكومة الليبية اليوم الاربعاء بعد تحقيق مكاسب في الليلة الماضية إن المقاتلين الموالين للزعيم المخلوع معمر القذافي يتحصنون الان في جيبين صغيرين فقط في مدينة سرت مسقط رأسه.

وقاتل الموالون للقذافي على مدى اسابيع بشراسة في سرت وهي احدى بلدتين رئيسيتين ما زالتا تحت سيطرتهم بعد نحو شهرين من سيطرة قوات المجلس الوطني الانتقالي على العاصمة طرابلس.

وتجول مقاتلون من قوات الحكومة المؤقتة في شوارع غطتها فوارغ طلقات الرصاص بعد أن شهدت معارك طاحنة في اليوم السابق. وفتش مقاتلون آخرون المنازل الذي تهدمت أجزاء منها في حين غامر بضعة مدنيين بالخروج من أقبية منازلهم.

وقال حمزة وهو قائد ميداني بالقوات الحكومية "اكثر من 80 في المئة من سرت الآن تحت سيطرتنا. ما زال رجال القذافي متحصنين في أجزاء من الحي رقم 2 وحي الدولار."

وفي الحي رقم 2 عثرت قوات حكومية على 25 جثة ملفوفة بأغطية بلاستيكية. واتهموا الميليشيات الموالية للقذافي بتنفيذ عمليات اعدام ضد مدنيين.

والجثث الخمس التي عرضت على فريق رويترز كانت في ملابس مدنية وأيادي أصحابها مقيدة خلف ظهورهم وبها جروح ناجمة عن أعيرة نارية في الرأس. وقال قائد بقوات المجلس الوطني الانتقالي ان الجثث كانت هناك لمدة خمسة أيام على الاقل.

ولا تزال بعض الأعلام الخضراء التي تنتمي لعهد القذافي الذي استمر 42 عاما ترفرف فوق الكثير من المباني لكن الوضع كان هادئا بوجه عام.   يتبع