مصدر-توتال تواجه محاكمة بشأن فساد برنامج النفط مقابل الغذاء

Tue Aug 2, 2011 8:29pm GMT
 

باريس 2 أغسطس اب (رويترز) - قال مصدر قضائي اليوم الثلاثاء ان قاضيا فرنسيا قرر احالة شركة النفط الفرنسية العملاقة توتال ورئيسها التنفيذي للمحاكمة بتهمة تورط الشركة في الفساد الذي شاب برنامج النفط مقابل الغذاء الذي نفذته الامم المتحدة خلال حكم الرئيس الراحل صدام حسين.

واضاف المصدر لرويترز ان القاضي أحال الشركة للمحاكمة بتهمة الفساد والتورط في انشطة احتيالية في حين أحال رئيسها التنفيذي كريستوف دي مارجيري الى المحكمة ايضا بتهمة التواطؤ.

وعمل برنامج النفط مقابل الغذاء في العراق في الفترة بين 1996 و 2003 بهدف تخفيف معاناة الشعب العراقي عن طريق السماح للبلاد ببيع بعض نفطه برغم الحظر المفروض عليه منذ حرب الخليج الاولى.

ويشير تقرير للامم المتحدة الى ان البرنامج تسبب في فساد على نطاق دولي قيمته مليارات الدولارات. وتقول توتال انها لا علم لها بذلك.

وقرر القاضي سيرج تورنير إحالة الشركة ورئيسها التنفيذي و 18 آخرين بينهم وزير الداخلية السابق شارل باسكوا الى المحاكمة مخالفا بذلك نصيحة مكتب المدعي العام الفرنسي.

وقال المصدر القضائي ان المحاكمة التي من المتوقع ان تستمر اشهرا ستبدأ في 2012.

وقال متحدث باسم توتال "نحن واثقون في نتجية المحاكمة وفي حقيقة ان توتال ستبرأ من هذه المزاعم وان هذه التهم ستسقط."

ع أ خ - ا س (سيس)