مصطفى عبد الجليل يدعو المقاتلين الليبيين إلى احترام القانون

Mon Aug 22, 2011 8:39pm GMT
 

(لاضافة تصريحات عبد الجليل مع تغيير المصدر)

من روبرت بيرسل

بنغازي (ليبيا) 22 أغسطس اب (رويترز) - حث مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارض المقاتلين اليوم الاثنين على احترام القانون وعدم اللجوء الى أعمال انتقامية عنيفة ضد اعضاء نظام معمر القذافي المنهار مضيفا ان عدم الالتزام بالنظام بين المعارضين قد يدفعه الى الاستقالة.

ووعد عبد الجليل باجراء محاكمات عادلة لمعمر القذافي وأعضاء حكومته ودعا الى التسامح والعفو وحماية المدنيين والممتلكات العامة والخاصة.

وفي مؤتمر صحفي عقد بمدينة بنغازي ونقلته قناة الجزيرة الفضائية التلفزيونية "أناشد جميع الليبيين ضبط النفس وعدم التعرض لارواح أو أموال أو ممتلكات الاخرين من الليبيين أو الاجانب أو اللجوء الى انتزاع الحق خارج اطار القانون."

وقال ان حقبة القذافي انتهت رغم ان النصر النهائي سيتحقق فقط بعد القبض على الرجل الذي حكم ليبيا بقسوة على مدى 42 عاما.

وقال عبد الجليل الذي كان وزيرا للعدل لفترة أثناء حكم القذافي "اننا على أبواب مرحلة جديدة نسعى خلالها لبناء دولة على نفس المباديء التي التزمنا بها وهي الحرية والديمقراطية والمساواة والشفافية في اطار اسلامي معتدل."

وحذر من انه ستكون هناك مشاكل في المستقبل. وقال "الان أقول وبكل شفافية ان حقبة القذافي بكل مساوئها قد انتهت وعلى الشعب الليبي ان يدرك ان المرحلة القادمة لن تكون مفروشة بالورود" وانهم يواجهون العديد من التحديات والمسؤوليات.

وتوجد فصائل وميليشيات مختلفة لمعسكر المعارضين الذي يتجمعون في ائتلاف فضفاض. وفيما قد يكون علامة تنذر بالتشاؤم لما سيحدث في المستقبل اغتيل القائد العسكري لقوات المعارضة في يوليو تموز في ظروف غامضة لكنها أثارت المخاوف من عنف مميت.   يتبع