22 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 20:53 / بعد 6 أعوام

المانيا تعتقل روسيين اثنين بتهمة التجسس منذ الحرب الباردة

من ايريك كيرشباوم

برلين 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال تقرير تنشره مجلة دير شبيجل الالمانية في عددها الصادر بعد غد الاثنين أن السلطات الالمانية ألقت القبض على روسيين للاشتباه في تورطهما في الجاسوسية منذ نهايات الحرب الباردة.

وأكد المدعي العام الاتحادي الالماني أن شخصين يشتبه في قيامهما بأنشطة تجسس لصالح بلد أجنبي اعتقلتهما قوات خاصة يوم الثلاثاء في ولايتي بادن فورتمبرج وهيسن الألمانيتين.

ولم يحدد مكتب المدعي العام في كارلسروهه في جنوب غرب البلاد هوية المشتبه بهما على أنهما جاسوسان روسيان.

وقال المدعى العام في بيان ”يشتبه في أن المتهمين لديهما شبكة في ألمانيا (تعمل) على مدى فترة طويلة لحساب وكالة مخابرات أجنبية.. يحقق المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في الأمر.“

وذكرت مجلة دير شبيجل أن قوات خاصة قبضت على زوجين روسيين أوردت اسميهما على أنهما هيدرون ايه. واندرياس ايه. وقالت إن السلطات تعتقد أنهما يعملان لصالح وكالة المخابرات الروسية منذ عام 1988.

وأضاف التقرير في مقتطفات نشرت اليوم السبت أن المشتبه بهما نفيا الاتهامات.

وكانت المانيا الشرقية والغربية مرتعا للجاسوسية خلال الحرب الباردة حيث كان الجواسيس يخترقون الحكومات والقلاع الصناعية على جانبي الستار الحديدي. وكان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين جاسوسا بجهاز المخابرات السوفيتي (كيه.جي.بي) في درسدن بالمانيا الشرقية من 1985 حتى 1990.

لكن انشطة التجسس انحسرت بعد انهيار الشيوعية في اوروبا الشرقية واعادة توحيد المانيا.

ويمكن أن تتسبب الاعتقالات التي قالت دير شبيجل إنها أول حالة من نوعها منذ توحيد ألمانيا في عام 1990 في توتر العلاقات بين ألمانيا وروسيا التي اصبحت علاقات وثيقة على مدى العقدين الماضيين.

وقالت المجلة إن هيدرون ضبطت وهي تتنصت على رسالة لاسلكية مشفرة عندما انقضت عليها القوات الخاصة. واعتقل الاثنان في مكانين منفصلين في بلدتي ماربورج وبالنجن.

كما صادرت السلطات جوازات سفر نمساوية تتضمن معلومات زائفة.

وقالت دير شبيجل إن السلطات الالمانية تعتقد أن الاثنين بدءا التجسس في ألمانيا الغربية قرب نهاية الحرب الباردة في 1988.

وأوردت مجلة المانية أخرى هي مجلة فوكس أن اندرياس كان يعمل جاسوسا في شركة لقطع غيار السيارات وكان يجمع معلومات عن الشركة.

وفي تقرير حكومي عام 2010 قالت السلطات الالمانية انها تعتقد ان روسيا والصين ضالعتان في انشطة جاسوسية على نطاق واسع ضد المانيا. وينصب تركيزهما على مجالات الصناعة والعلوم والتكنولوجيا.

واضافت انهما مهتمتان بشكل خاص بالحصول على المعلومات بشان انظمة القيادة الحديثة بالاضافة الى تكنولوجيا الاقمار الصناعية وتكنولوجيا المعلومات.

س ع - أ س (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below