المانيا تعتقل روسيين اثنين بتهمة التجسس منذ الحرب الباردة

Sat Oct 22, 2011 8:51pm GMT
 

من ايريك كيرشباوم

برلين 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال تقرير تنشره مجلة دير شبيجل الالمانية في عددها الصادر بعد غد الاثنين أن السلطات الالمانية ألقت القبض على روسيين للاشتباه في تورطهما في الجاسوسية منذ نهايات الحرب الباردة.

وأكد المدعي العام الاتحادي الالماني أن شخصين يشتبه في قيامهما بأنشطة تجسس لصالح بلد أجنبي اعتقلتهما قوات خاصة يوم الثلاثاء في ولايتي بادن فورتمبرج وهيسن الألمانيتين.

ولم يحدد مكتب المدعي العام في كارلسروهه في جنوب غرب البلاد هوية المشتبه بهما على أنهما جاسوسان روسيان.

وقال المدعى العام في بيان "يشتبه في أن المتهمين لديهما شبكة في ألمانيا (تعمل) على مدى فترة طويلة لحساب وكالة مخابرات أجنبية.. يحقق المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في الأمر."

وذكرت مجلة دير شبيجل أن قوات خاصة قبضت على زوجين روسيين أوردت اسميهما على أنهما هيدرون ايه. واندرياس ايه. وقالت إن السلطات تعتقد أنهما يعملان لصالح وكالة المخابرات الروسية منذ عام 1988.

وأضاف التقرير في مقتطفات نشرت اليوم السبت أن المشتبه بهما نفيا الاتهامات.

وكانت المانيا الشرقية والغربية مرتعا للجاسوسية خلال الحرب الباردة حيث كان الجواسيس يخترقون الحكومات والقلاع الصناعية على جانبي الستار الحديدي. وكان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين جاسوسا بجهاز المخابرات السوفيتي (كيه.جي.بي) في درسدن بالمانيا الشرقية من 1985 حتى 1990.

لكن انشطة التجسس انحسرت بعد انهيار الشيوعية في اوروبا الشرقية واعادة توحيد المانيا.   يتبع