صربيا تتأهل لعضوية الاتحاد وتركيا لا تقبل بأقل من عضوية كاملة

Wed Oct 12, 2011 9:11pm GMT
 

من جوستينا بولاك

بروكسل 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أوصت المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء بأن تصبح صربيا مؤهلة لعضوية الاتحاد الأوروبي مكافأة لها على الإصلاحات الديمقراطية والقبض على مرتكبي جرائم الحرب الهاربين ولكن المفوضية عبرت عن قلقها لتعثر سعي تركيا للعضوية.

وأعلنت تركيا أن الهدف من محادثاتها مع الاتحاد هو العضوية الكاملة وأن أي بديل آخر لن يكون مقبولا.

وقالت المفوضية في تقريرها السنوي عن الدول المرشحة لعضوية الاتحاد إن الوضع الجديد الذي حصلت عليه صربيا مشروط باستنئاف محادثاتها حول التعاون العملي مع كوسوفو الإقليم الصربي السابق الذي تسكنه أغلبية من الألبان وأعلن استقلاله عام 2008 بتأييد من دول غربية.

وترفض بلجراد الاعتراف باستقلال كوسوفو. وانهارت المحادثات في سبتمبر أيلول.

وقال ستيفان فوله مفوض توسيع الاتحاد الأوروبي في كلمة في بروكسل " أوصي بمنح صربيا وضع المرشح استنادا إلى إدراك أن صربيا تتواصل من جديد في حوار مع كوسوفو والتحرك سريعا لتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها إلى الآن بحسن نية."

كذلك أوصت المفوضية وهي الهيئة التنفيذية للاتحاد اليوم بأن يبدأ الاتحاد محادثات مع جمهورية الجبل الأسود اليوغوسلافية السابقة اعترافا بجهودها في محاربة الجريمة المنظمة.

وأوفت صربيا بواحد من المطالب الأساسية للاتحاد الأوروبي بالقبض على هاربين مطلوبين في جرائم حرب إبان حروب البلقان في التسعينات لكن علاقاتها مع كوسوفو ما زالت قضية شائكة.

وتفاقمت التوترات في الأسابيع القليلة الماضية بسبب المنازعات التجارية وعلى الحدود التي أدت إلى اشتباكات قتل فيها شرطي وأصيب العشرات من قوات حفظ السلام التابعين لحلف شمال الأطلسي والمحتجين الصرب.   يتبع