طالبان لا تعتقد ان تسجيلا مصورا لجنود يبولون على جثث سيضر بالمحادثات

Thu Jan 12, 2012 9:07pm GMT
 

كابول 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - اثار تسجيل مصور يظهر فيما يبدو جنودا من مشاة البحرية الأمريكية يبولون على جثث مقاتلين من طالبان الغضب في افغانستان ووعدت وزارة الدفاع الامريكية اليوم الخميس بالتحقيق في الحادث لكن حركة طالبان قالت ان التسجيل المصور لن يضر بالمحاولات الجديدة لاجراء محادثات سلام.

ويظهر التصوير الذي نشر على موقع يوتيوب على الانترنت وعلى مواقع اخرى اربعة رجال بملابس مشاة البحرية المموهة وهم يبولون على ثلاث جثث. ويقول احدهم مازحا "يومك سعيد يا صديقي" بينما يلقي آخر مزحة بذيئة.

وادان الرئيس الافغاني حامد كرزاي التصوير ووصف تصرف الجنود بأنه "لا انساني" ودعا في بيان مساء اليوم الخميس إلى اجراء تحقيق في الامر.

ومن المرجح ان يثير هذا التصوير مزيدا من المشاعر العدائية في افغانستان بعد عشر سنوات من الحرب التي شهدت حالات انتهاك متعددة ومن شأنها ان تعرقل جهود تعزيز المصالحة في الوقت الذي تنسحب فيه القوات الاجنبية من افغانستان تدريجيا.

كما ادانت السفارة الامريكية في كابول تصرف الجنود ووعد الجيش الامريكي بالتحقيق.

وسوف يصل مارك جروسمان الممثل الخاص للرئيس الامريكي باراك اوباما في افغانستان وباكستان إلى المنطقة لإجراء محادثات مع الرئيس الافغاني وعدد من كبار المسؤولين في تركيا والسعودية والامارات.

وتركز زيارة جروسمان على التوصل إلى اتفاق بشأن فتح مكتب تمثيل سياسي لطالبان في قطر.

وعلى الرغم من المخاوف التي برزت مع ظهور التسجيل المصور خشية أن يعرقل محاولات بناء الثقة بين الاطراف المتحاربة قال متحدث باسم حركة طالبان انه على الرغم من ان المقطع المصور كان صادما إلا انه لن يؤثر في مسار المحادثات او في اتفاق اطلاق سراح سجناء متفق عليه.

وقال "نعرف ان بلادنا محتلة... هذه ليست عملية سياسية وعليه فلن يضر الفيديو محادثاتنا وتبادلنا للسجناء لأنها ما زالت في مراحلها الاولى."   يتبع