امريكا تتطلع لاعادة فتح سفارتها في ليبيا في غضون اسابيع

Mon Sep 12, 2011 9:19pm GMT
 

واشنطن 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الامريكية اليوم الاثنين ان واشنطن تأمل اعادة فتح سفارتها في ليبيا في غضون اسابيع بعد قيام فريق امريكي يضم أيضا اربعة عسكريين بتقويم الاضرار التي لحقت بالمنشأة في طرابلس.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الوزارة ان الفريق الامريكي الذي يقوده جوان بولاشيك الرجل الثاني في السفارة وصل الى طرابلس يوم السبت لبحث سبل استئناف عمل السفارة رسميا.

واضافت نولاند "اعتقد اننا لن نستغرق اشهرا بل اسابيع في هذه المرحلة" مضيفة انه رغم تنظيف مبنى السفارة فإنه يتعين معرفة ما إذا كان المبنى صالحا للعمل.

وقال مسؤولون امريكيون ان العسكريين الاربعة الموجودين ضمن الفريق هناك ينصب تركيزهم على امن الافراد الدبلوماسيين.

وقال الكابتن بالبحرية جون كيربي وهو متحدث عسكري "في حدود علمي .. كانت السفارة في وضع مزر تماما وهم يحاولون العودة ومعرفة ما اذا كانت المنشأة لا تزال صالحة للاستخدام واذا كان الوضع كذلك فما هو المطلوب لاعادتها الى العمل. واذا لم يكن كذلك فما هي الخيارات الاخرى حينئذ."

وأضاف ان اثنين من العسكريين الامريكيين خبيران في المتفجرات "لان احد المخاوف يتمثل فيما اذا كان هناك وجود لاي نوع من الذخائر في الموقع او اي نوع من المواد الخطرة."

ورفض المسؤولون الامريكيون اقتراحات بأن وجود العسكرييين الامريكيين في ليبيا يمكن أن يفسر على انه تحول في الدور الذي تضطلع به الولايات المتحدة في اطار مهمة حلف شمال الاطلسي في ليبيا.

وكان الرئيس باراك اوباما قد استبعد ارسال قوات برية امريكية الى ليبيا حيث اطاحت قوات المعارضة بمعمر القذافي بمساعدة القوة الجوية لحف الاطلسي.

وقالت نولاند ان الفريق الامريكي يسعى للاعداد لعودة السفير جين كريتز واعادة افتتاح السفارة رسميا.

وتابعت قائلة "لا يزال لدينا قدر من العمل لتأمين منشآت مناسبة لمواطنينا. بعض افراد هذا الفريق ينامون ثلاثة و اربعة في الغرفة في الوقت الحالي بينما نحاول انشاء مكان دائم حتى نستطيع إعادة منشآتنا للعمل."

ع أ خ - أ س (سيس)