سكان غاضبون يشعلون النار في مركز شرطة بمصر وإصابة ستة

Mon Aug 22, 2011 9:52pm GMT
 

الحمام (مصر) 22 أغسطس آب (رويترز) - قالت مصادر أمنية وشهود عيان إن سكانا غاضبين أشعلوا النار اليوم الاثنين في قسم للشرطة في مصر بعد اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة النارية وأسفرت عن إصابة ستة من الجانبين.

وقال شاهد إن ألسنة اللهب والدخان تصاعدت من مبنى قسم شرطة مدينة الحمام في محافظة مطروح بأقصى غرب البلاد وإن ثلاث سيارات شرطة أحرقت أيضا.

وأضاف أن قوات من الجيش انتشرت في المنطقة بعد فرار الشرطة من القسم.

وتابع الشاهد أن اشتباكات بالحجارة والرصاص سبقت إشعال النار في قسم الشرطة وأصيب فيها ثلاثة من رجال الشرطة وثلاثة من المحتجين.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط ان عددا كبيرا من أهالي مدينة الحمام تجمعوا مساء اليوم وهاجموا قسم الشرطة "بعد قيام قوات إدارة البحث الجنائي بحملة لضبط الأسلحة وملاحقة بعض المشتبه فيهم بقرية العميد التابعة لمركز الحمام."

وقالت مصادر أمنية إن سكانا في قرية العميد غضبوا بعد أن صرخت امرأة مدعية سوء معاملتها من جانب قوة شرطة داهمت منزلا في القرية في وقت سابق بحثا عن مطلوب.

لكن السكان قالوا إن الشرطة عاملت النساء بخشونة في منزلين داهمتهما في القرية مما جعل عشرات من سكانها يتوجهون إلى المدينة ويطوقون مركز الشرطة.

وأحرق أكثر من مئة مركز شرطة بمصر خلال الانتفاضة الشعبية التي اسقطت الرئيس السابق حسني مبارك. ومنذ ذلك الوقت لم تعد للشرطة السطوة التي مارستها خلال سنوات حكم مبارك الثلاثين.

م أ ع - أ س (سيس)