روسيا تناقش مع حكام ليبيا الجدد مصير صفقاتها النفطية

Sat Sep 3, 2011 9:26am GMT
 

(لاضافة خلفية)

دوشنبه 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم السبت إن روسيا دعت أفرادا في الحكومة الانتقالية الليبية للمجيء إلى موسكو لمناقشة مستقبل عقود الطاقة الروسية في ليبيا بعد ستة أشهر من الحرب.

وأضاف لافروف للصحفيين بعدما سئل عن مصير عقود النفط الروسية التي تم الاتفاق عليها مع الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي "سنناقش كل هذا."

وقال "عرضت (الحكومة الانتقالية في ليبيا) إجراء اتصالات ووجهنا الدعوة لممثليها المعنيين للمجيء إلى موسكو بناء على طلبها ... سنناقش كل هذا معهم."

واستثمرت كبرى شركات النفط والغاز في روسيا وهي جازبروم وجازبروم نفت وتات نفت مئات الملايين من الدولارات في ليبيا قبل أن تعلق عملياتها بسبب الانتفاضة التي بدأت في وقت سابق العام الحالي ضد حكم القذافي.

وقال ارام شيجانتس المدير العام لمجلس الاعمال الروسي الليبي لرويترز في أغسطس اب إنه يرجح منع شركات الطاقة الروسية من استئناف العمل في ليبيا بعدما أطاح معارضون يدعمهم حلف شمال الاطلسي بالقذافي الذي تولى السلطة في البلاد عام 1969 .

واعترفت روسيا بالمجلس الانتقالي هذا الشهر.

ي ا - أ س (سيس)