التلفزيون الرسمي: مقتل مدنيين وجنود في تفجيرين بسوريا

Fri Dec 23, 2011 2:41pm GMT
 

من اريكا سولومون

بيروت 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال التلفزيون الرسمي السوري اليوم الجمعة إن عددا من المدنيين والعسكريين قتلوا في انفجار سيارتين ملغومتين استهدفتا موقعين للأمن السوري بالعاصمة دمشق في أسوأ أعمال عنف في دمشق منذ بدء الاحتجاجات على حكم الرئيس السوري بشار الاسد.

وقالت قناة المنار التي يملكها حزب الله وهو حليف رئيسي للاسد إن 30 شخصا قتلوا في التفجيرين وأصيب 55 وأضافت أن معظم الضحايا مدنيون. ونقلت المنار هذه التفاصيل وفقا لمراسليها في موقع التفجيرين.

ووصف التلفزيون السوري الهجوم بأنه تفجير انتحاري وقال إن تحقيقات أولية أشارت إلى أن تنظيم القاعدة يقف وراءه.

ووقع الهجوم بعد يوم من وصول مسؤولين من جامعة الدول العربية إلى سوريا للاعداد لمهمة فريق مراقبة سيحقق في ما إذا كان الاسد ينفذ الخطة العربية لوقف إراقة الدماء.

وعرض التلفزيون الرسمي السوري لقطات لجثث ملطخة بالدماء وتنقل على محفات إلى سيارات إسعاف وأشخاص يهرعون للبحث عن ناجين وسط ركام مبنى لحقت به أضرار جسيمة.

ومنع مصور من رويترز من دخول الموقع. وبث التلفزيون الرسمي أيضا لقطات لشوارع بها دماء وتتناثر فيها أشلاء وركام متفحم.

وقال التلفزيون إن التفجيرين استهدفا إدارة أمن الدولة وأحد الافرع الامنية في دمشق.

وتقول الامم المتحدة إن قوات الاسد قتلت أكثر من خمسة آلاف شخص في قمعها للاحتجاجات التي اندلعت في مارس آذار مستلهمة الاحتجاجات في تونس ومصر وليبيا.   يتبع