ميليشيا متمردة في جنوب السودان تعلن وقف إطلاق النار

Wed Aug 3, 2011 2:51pm GMT
 

جوبا 3 أغسطس اب (رويترز) - أعلنت جماعة متمردة رئيسية في جنوب السودان اليوم الأربعاء وقفا لإطلاق النار مع حكومة الدولة الوليدة التي تقاتل ميلشيات متمردة على عدة جبهات.

وانفصل جنوب السودان عن الشمال في التاسع من يوليو تموز بعد استفتاء اجري في يناير كانون الثاني كان تتويجا لاتفاقية سلام أبرمت عام 2005 وأنهت حربا اهلية مع الخرطوم أستمرت عشرات السنين.

ويعاني جنوب السودان المنتج للنفط من الفقر ونقص التنمية والاضطرابات التي تهدد الدول المجاورة.

وتحارب سبع ميليشيات متمردة على الأقل قوات جنوب السوان في مناطق نائية من البلاد.

وقال المتمردون الذين يتزعمهم بيتر جاديت الضابط السابق في جيش الجنوب إنهم قبلوا عرضا بالعفو من رئيس جنوب السودان سلفا كير.

وقال بول جاتكوت كول المتحدث باسم جاديت لرويترز "أعلنا وقفا غير مشروط لإطلاق النار مع حكومة جنوب السودان ونحن نقبل أيضا العفو الذي أعلنه رئيس جمهورية جنوب السودان."

وأضاف "سنرسل وفدا إلى جوبا للتباحث مع حكومة جنوب السودان حتى يمكن أن نصل إلى مصالحة ودية واتفاق."

ولم تحقق عروض سابقة من الحكومة بالعفو نجاحا يذكر وقال متمردو جاديت قبل اسبوعين فقط إنهم سيرفضون العفو بعد مقتل زعيم آخر للمتمردين هو جاتلواك جاي.

ويتهم جنوب السودان الخرطوم بدعم الميلشيات لكن الشمال ينفى ذلك ويقول الكثير من المتمردين إنهم يقاتلون ضد ما يعتبرونه فسادا وتمييزا عرقيا من حكومة الجنوب وهو ما تنفيه جوبا.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 2300 شخص لقوا حتفهم في أعمال عنف قبلية وحركات تمرد في الجنوب عام 2011 .

د م - ا س (سيس)