اتفاقية مصرية أمريكية لتعقب مهربي الآثار في الولايات المتحدة

Sun Oct 23, 2011 2:52pm GMT
 

القاهرة 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ضمن جهد مصري متواصل لاستعادة الآثار المسروقة وملاحقة مهربي الآثار أعلن مسؤول مصري اليوم الأحد أنه يتم إعداد مذكرة تفاهم بين مصر والولايات المتحدة بهدف تتبع وملاحقة تجار ومهربي الآثار المصرية داخل الحدود الأمريكية.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى أمين في بيان إن مذكرة التفاهم المشتركة ستتيح مصادرة الآثار التي يحوزها من يقبض عليهم واتخاذ الإجراءات القانونية لإعادتها إلى مصر.

وأضاف أنه بحث أمس السبت مع خبراء أمنيين من إدارة الهجرة والأمن الداخلي الأمريكية تنفيذ برنامج لتدريب مفتشي الآثار بالموانئ المصرية لمواجهة تهريب الآثار على الحدود والموانئ المصرية ووضع برنامج تأهيلي لتدريب أفراد الأمن على أعمال الحراسات وأن الجانبين ناقشا أيضا دعم مادي لمصر لتنفيذ خطة أمنية يضعها الخبراء الأمنيون المصريون وبمساهمة فنية ومادية أمريكية تتضمن الاستعانة بأجهزة حديثة للمراقبة وإنشاء بوابات إلكترونية عند مداخل المناطق والمتاحف الأثرية.

وتعرضت متاحف ومواقع ومخازن أثرية في عدة مدن للسرقة أو التدمير خلال الاحتجاجات الشعبية الحاشدة التي أنهت حكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير شباط الماضي.

س ق - أ س (ثق)