المبعوث الدولي يغادر اليمن لاطلاع مجلس الامن على جهود تسوية الازمة

Mon Oct 3, 2011 3:16pm GMT
 

صنعاء 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - غادر مبعوث الامم المتحدة اليمن اليوم الاثنين لاطلاع مجلس الامن على نتائج جهود لم تكن مثمرة فيما يبدو لتسوية الازمة في البلاد.

وقضى المبعوث جمال بن عمر أسبوعين في اليمن محاولا التوصل الى اتفاق لكنه غادر البلاد دون ان يعلن عن تحقيق اي تقدم كبير بعد وساطة استمرت اياما بين الحكومة والمعارضة.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) عن بن عمر قوله قبل مغادرة اليمن "لصبر اليمنيين حدود وتقع على عاتق جميع القادة اليمنيين مسؤولية كسر هذا الجمود ووضع اليمن على الطريق نحو الانتقال السلمي والإصلاح والتعافي."

وتأمل الدول الغربية في تكثيف الضغوط على الرئيس علي عبد الله صالح كي يتنحي من خلال مشروع قرار لمجلس الامن يحث اليمن على الالتزام بالمبادرة الخليجية لتسوية الازمة.

وكان دبلوماسيون في الامم المتحدة قد قالوا ان مشرع القرار قد يطرح على وجه السرعة بعد ان يطلع بن عمر المجلس على التطورات إذا كانت مفاوضاته في صنعاء قد وصلت إلى طريق مسدود فيما يبدو.

وطلب حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم من بن عمر تمديد زيارته لمناقشة نسخة معدلة من المبادرة الخليجية لنقل السلطة.

لكن اشخاصا حضروا الاجتماع قالوا ان العرض الذي قدمه الحزب لبن عمر لم يتضمن صراحة نقل السلطة من صالح الى نائبه وهو أمر تعتبره المعارضة شرطا مسبقا.

وسبق ان تراجع صالح ثلاث مرات عن توقيع المبادرة.

وتقول المعارضة ان الحكومة تعطل المفاوضات الان بعد ان عاد صالح من السعودية حيث كان يعالج من اصابته في محاولة اغتيال في يونيو حزيران.   يتبع