قوات القذافي تستعيد قرية جنوبي طرابلس والمعارضة تعد لهجوم مضاد

Wed Jul 13, 2011 4:54pm GMT
 

(لاضافة استعداد المعارضة لشن هجوم مضاد)

من بيتر جراف

الزنتان (ليبيا) 13 يوليو تموز (رويترز) - استعادت قوات موالية للزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الاربعاء قرية جنوبي العاصمة سيطرت عليها قوات المعارضة المسلحة قبل اسبوع مما يصيب بانتكاسة خطط المعارضة للزحف نحو طرابلس.

ويؤكد سقوط قرية القوالش التي تبعد نحو 100 كيلومتر عن العاصمة النمط المتعثر لتقدم المعارضة الذي دفع بعض الدول الغربية التي تساند المعارضة الى السعي من أجل حل سياسي للصراع.

وقال المقاتلون الذين تراجعوا الى بلدة الزنتان القريبة ان قوات القذافي اجتاحت القوالش من الشرق ووصلت الى نقطة التفتيش على الطرف الغربي للقرية.

واستعد عشرات المعارضين الذين يستقلون نحو 12 شاحنة نصبت عليها اسلحة ثقيلة لشن هجوم مضاد لاستعادة القرية. وكانوا يكبرون وهم يتحركون في قافلة نحو القوالش.

وقال مختار الاخضر وهو من قادة المعارضة "يزمع المعارضون الوصول الى القرية مع حلول الليل." وأضاف "نحن نعلم انه (القذافي) لديه ... أسلحة ثقيلة لكنه يتراجع الان. اننا نجبره على التراجع."

وكان فريق لرويترز متواجد في القوالش صباح اليوم الاربعاء عندما بدأت قوات القذافي هجومها على القرية.

وانطلقت نيران الاسلحة الصغيرة في شرق القرية وسقطت قذائف على مقربة. وبعد ذلك مباشرة اسرعت عدة شاحنات تقل مقاتلين من المعارضة غربا خارج القرية بعيدا عن القوات الحكومية المهاجمة بينما كان أحدهم يردد "اذهبوا الوضع غير آمن هنا".   يتبع