نتنياهو يدافع عن قانون يعاقب كل من يقاطع منتجات المستوطنات

Wed Jul 13, 2011 5:26pm GMT
 

القدس 13 يوليو تموز (رويترز) - دافع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاربعاء عن قانون جديد مثير للجدل يمكن ان يؤدي الى فرض عقوبات مالية على أي شخص في اسرائيل يقاطع منتجات مستوطنات الضفة الغربية.

ويصف منتقدو القانون الذي صدر بموافقة 47 عضوا واعتراض 38 في الكنيست المكون من 120 عضوا بأنه ضربة لحرية التعبير وأعلنت منظمات للحقوق المدنية انها ستقدم طعنا للمحكمة العليا لالغائه.

وقال نتنياهو للبرلمان في كلمة "بدون شك انا وافقت على مشروع القانون ولولا انني وافقت عليه لما وصل الى هنا ولما تم اقراره."

وقبل التصويت على القانون يوم الاثنين قال رئيس البرلمان ريئوفين ريفلين انه ناشد نتنياهو دون جدوى السعي الى اعادة صياغة التشريع بعد ان اصدر المستشار القانوني للبرلمان رأيا يصفه بأنه "اعتداء على حرية التعبير السياسي" في اسرائيل.

وقال نتنياهو الذي لم يشارك في التصويت على القانون لاعضاء الكنيست انه "ضد المقاطعة في انحاء دولة اسرائيل وضد مقاطعة مجموعات من المواطنين الاسرائيليين."

وقال مؤيدو القانون ان اشارته الى المقاطعة بناء على "الجغرافيا" هدفه مواجهة نداءات في اسرائيل والخارج بمقاطعات ثقافية واقتصادية ضد المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة التي يريد الفلسطينيون اقامة دولتهم عليها.

واحتلت هذه القضية العناوين الرئيسية في اسرائيل منذ بضعة أشهر بعد ان قال ممثلون بارزون انهم لن يظهروا على خشبة مسرح في ارييل وهي من أكبر المستوطنات في الضفة الغربية.

وقالت رابطة الحقوق المدنية في اسرائيل التي عارضت مشروع القانون انه "بغض النظر عن موقف المرء من مسألة الترويج للمقاطعة أو معارضتها فان هذا بدون شك شكل من أشكال حرية التعبير يحظى بالحماية."

وفي مقال افتتاحي قالت صحيفة هاارتس اليسارية ان النواب الذين صوتوا تأييدا لمشروع القانون كانوا "يؤيدون اسكات الاحتجاج في اطار جهود مستمرة لتصفية الديمقراطية."   يتبع