كلينتون تحذر ايران من استغلال انسحاب القوات الامريكية من العراق

Sun Oct 23, 2011 5:37pm GMT
 

من ويل دونهام

واشنطن 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تعهدت الولايات المتحدة اليوم الاحد بالحفاظ على علاقات امنية قوية مع العراق في السنوات القادمة على الرغم من الانسحاب الكامل للقوات الامريكية وحذرت ايران من محاولة استغلال الموقف.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون لقناة (ان.بي.سي) "يجب الا يسئ أحد تقدير عزم امريكا والتزامها بالمساعدة في دعم الديمقراطية العراقية.

"لقد دفعنا ثمنا غاليا لمنح العراقيين هذه الفرصة."

واضافت كلينتون يجب ألا يساور احد أي شك في الالتزام الامريكي تجاه العراق خاصة ايران المجاورة.

واعرب وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا عن ثقته في ان العراق سيكون قادرا على التعامل مع اي تهديد للمتشددين الذين تدعمهم ايران بعد الانسحاب الامريكي.

وبعد فشل اشهر من المفاوضات مع مسؤولين في بغداد في التوصل إلى اتفاق بشأن ابقاء بضعة آلاف من الجنود الامريكيين في العراق بصفة مدربين اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الجمعة عن تمسكه بخطط سحب كامل القوات الامريكية التي يبلغ عددها نحو 40 ألف جندي من العراق بنهاية هذا العام.

والعلاقات بين ايران والولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية متوترة بالفعل بسبب طموحات طهران النووية وحذرت كلينتون طهران من محاولة فرض اي نفوذ لها في العراق. ويمثل الشيعة أغلبية في العراق كما هو الحال في ايران. لكن البلدين خاضا حروبا متقطعة على مدى عقود.

وقالت كلينتون لقناة (سي.ان.ان) من اوزبكستان "ستكون ايران مخطئة في حساباتها بشدة اذا لم تنظر إلى المنطقة بأسرها ولوجودنا في العديد من دول المنطقة."   يتبع