خطف عاملي إغاثة اسبانيين وأخرى ايطالية في الجزائر

Sun Oct 23, 2011 5:59pm GMT
 

(لإضافة تعليقات من مسؤولين)

مدريد 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الاحد ان السلطات الصحراوية تبحث عن خاطفي عاملي اغاثة اسبانيين وثالثة ايطالية خطفوا من مخيم للاجئي الصحراء الغربية قرب تندوف في غرب الجزائر الليلة الماضية.

وقال بيان من وزارة الاعلام نشرته وكالة الانباء الصحراوية واكده مسؤول في السفارة الصحراوية في الجزائر "السلطات الصحراوية التي تدين شديد الادانة هذا العمل الاجرامي قد اتخذت الاجراءات اللازمة لملاحقة الخاطفين."

واضاف البيان ان الخاطفين عبروا حدود مالي المجاورة مستخدمين السلاح وسيارات ذات دفع رباعي وان احد المخطوفين وحارس امن صحراوي اصيبا خلال تبادل لاطلاق النار خلال الهجوم.

وقالت وزارة الخارجية الاسبانية ان الاسبانيين المخطوفين هما اينهوا فرنانديث دي رينكون من منظمة اكستريمادورا المناصرة للصحراويين وانريكو جونيانس من مايوركا ويعمل في منظمة موندوبات الباسكية غير الهادفة للربح.

وفي الوقت نفسه قالت وزارة الخارجية الايطالية ان الايطالية المخطوفة هي روسيلا اورو التي تتبع مجموعة (كوميتاتو ايتاليانو سفيلوبو دي بوبولي) ومقرها روما.

وضم المغرب منطقة الصحراء الغربية وهي مستعمرة اسبانية سابقة عام 1975 واصبحت منذ ذلك الحين محل نزاع بين حكومة المغرب وجبهة البوليساريو الداعية الى الاستقلال والمدعومة من الجزائر. ويعيش بالجزائر العديد من الصحراويين في مخيمات للاجئين.

وقالت وزيرة الخارجية الاسبانية ترينيداد خيمينيث لمحطة تلفزيونية "نعمل مع الحكومات في المنطقة ... كما هي العادة دائما بمنتهى الحكمة لأن الاهم هو تحرير العمال بأسرع ما يمكن."

ا ج - أ س (سيس)