ارتفاع ضحايا السفينة الروسية الغارقة إلى 100 قتيل

Wed Jul 13, 2011 6:20pm GMT
 

(لاضافة اعتقالات)

من جينادي نوفيك ونيكولاي ايساييف

كازان (روسيا) 13 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة الطواريء الروسية اليوم الأربعاء ان غواصين وسعوا دائرة بحثهم عن 29 راكبا مازالوا مفقودين بعد ان ارتفع العدد المؤكد للقتلى في حادث السفينة التي غرقت في نهر الفولجا إلى 100 في أسوأ كارثة نهرية تشهدها روسيا خلال 30 عاما.

ويقول مسؤولون إن 79 شخصا نجوا من الغرق من بين 208 ركاب كانت تقلهم السفينة السياحية المتهالكة التي كانت مكتظة بالركاب حين غرقت في نهر الفولجا يوم الأحد. ويخشى ان يكون الركاب الذين لم يعرف مصيرهم بعد وعددهم 29 قد لقوا حتفهم.

ومالت السفينة (بلغاريا) التي يبلغ طولها 79 مترا وتعود الى عام 1955 على جانبها الأيمن خلال عاصفة رعدية وغرقت خلال دقائق في نهر الفولجا بمنطقة تتارستان مما أدى إلى محاصرة الكثير من الركاب داخلها.

وقال ايجور بانشن المسؤول في وزارة الحالات الطارئة الاقليمية "انتشلت جثث 100 شخص" بينها 18 جثة لأطفال.

وبعد ثلاثة أيام من غرق السفينة في أحد أطول الأنهار في روسيا وسع الغواصون منطقة بحثهم اليوم الأربعاء الى 190 كيلومترا حول مكان الحادث في حين تأهبت السلطات لانتشال السفينة من الماء.

ولم يتضح بالضبط سبب الحادث لكن الادعاء قال إن السفينة التي ذكر انها لا تحمل تصريحا بنقل ركاب كانت تميل بالفعل جهة اليمين عندما غادرت الميناء يوم الأحد وكانت هناك مشكلة في محركها.

وأفادت وكالة ايتار تاس الروسية للأنباء ان محكمة روسية ألقت القبض على رئيس شركة ارجوريشتور التي تستأجر السفينة بالاضافة الى مفتش للنقل النهري.

ويقول مسؤولو طواريء إن سعة السفينة تصل إلى 140 شخصا لكنها كانت تقل 208 منهم 25 راكبا غير مسجلين.

م م - أ س (من)