ليبيا تعلن "تحريرها" وسط مخاوف من اضطرابات

Sun Oct 23, 2011 6:41pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل ووزارة جديدة وتصريحات كلينتون ونداء راسموسن وهيج)

بريان روهان وياسمين صالح

بنغازي (ليبيا) 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اعلن حكام ليبيا الجدد تحرير البلاد اليوم الاحد بعد ان انتهى حكم الفرد الذي خضعت له 42 عاما على يدي معمر القذافي قائلين إن "فرعون" العصر أصبح الآن في مزبلة التاريخ وان مستقبلا ديمقراطيا يلوح في الافق.

واكتظت ساحة في بنغازي ثاني كبرى المدن الليبية بعشرات الالوف من الاشخاص الذين لم يعرفوا قبل تمرد هذا العام سوى دولة القذافي البوليسية لسماع مسؤولي المجلس الوطني الانتقالي الليبي وهم يعلنون ان ليبيا تحررت بالكامل.

وسجد رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل بعد ان صعد الى المنصة ووعد باحترام الشريعة الاسلامية.

وقال وهو يصافح مؤيديه ان جميع الشهداء والمدنيين والجيش انتظروا هذه اللحظة. واضاف انهم الان في افضل مكان وهو جنة الخلد.

ويخشى البعض من ان عبد الجليل وهو وزير سابق للعدل يتسم بدماثة الخلق سيجد صعوبة في فرض ارادته على ائتلافه الثوري العنيد مشيرين الى اصرار مدينة مصراتة على عرض جثة القذافي ثلاثة ايام بعد وفاته في انتهاك واضح لاحكام الشريعة الاسلامية.

وهناك انزعاج دولي بشان صور ولقطات تظهر على نحو متزايد على الانترنت لانتهاك حرمة جثة يبدو انها للقذافي بعد اسره وسقوط مسقط رأسه سرت يوم الخميس.

لكن رد الفعل الفوري على اعلان الاحد تمثل في مظاهر الفرح والابتهاج.   يتبع