الجيش التركي: مقتل ما بين 90 و100 متمرد كردي في غارات بشمال العراق

Tue Aug 23, 2011 6:30pm GMT
 

(لاضافة تعليقات أقارب الضحايا ومقيم وتفاصيل)

من باتريك ماركي

رانية (العراق) 23 أغسطس ىاب (رويترز) - قال الجيش التركي اليوم الثلاثاء إن عمليات الجيش في شمال العراق أسفرت عن مقتل ما يصل الى مئة متمرد كردي خلال ستة أيام من القصف الجوي والمدفعي لكن حزب العمال الكردستاني شكك في صحة الارقام وشن المزيد من الهجمات داخل الاراضي التركية وأعلن الاكراد العراقيون الحداد على قتلاهم.

والغارات الجوية التركية هي الاولى ضد الانفصاليين الاكراد في جبال شمال العراق منذ أكثر من عام وتمثل تصعيدا في الصراع المستمر منذ 27 عاما بعد انهيار جهود التوصل الى تسوية من خلال التفاوض.

وفي بلدة رانية في الاقليم الكردي بشمال العراق اثار أقارب سبعة عراقيين قتلوا في ضربة جوية يوم الاحد -- هم أول ضحايا مدنيين منذ ان بدأت الغارات يوم الاربعاء الماضي -- شكوكا بشأن جدوى العمليات التركية.

وقال يعقوب مصطفى شقيق حسين مصطفى الذي قتل مع عائلته في الضربة لرويترز "انهم مجرد مزارعين. لم يسببوا مشاكل لأحد. أريد ان اسأل لماذا قتلوا."

وقال وهو يقف خارج مسجد في رانية حيث وضعت صور أفراد العائلة الذين قتلوا على جدار "أخي لم يكن سياسيا. ولم يكن جنديا. لم يكن مقاتلا. لذلك لماذا قتلوه؟"

وأظهرت الصور حسين مع زوجته وثلاثة أطفال وحفيدين.

وأغضبت الهجمات سكان منطقة كردستان العراق شبه المستقلة والتي تدفق عليها المستثمرون الاتراك في السنوات القليلة الماضية لبناء المنازل والمكاتب والمراكز التجارية.   يتبع