برلمان جنوب السودان يدعو لنشر قوات بعد أعمال عنف

Tue Aug 23, 2011 8:00pm GMT
 

جوبا 23 أغسطس اب (رويترز) - قال برلمان جنوب السودان اليوم الثلاثاء انه يتعين نشر قوات أمنية لوقف أعمال القتل الانتقامية في البلاد. جاء ذلك بعد أن قالت الأمم المتحدة ان اشتباكات على الماشية قتلت 600 شخص على الأقل في هذا البلد الذي حصل على استقلاله الشهر الماضي.

وتتقاتل الجماعات العرقية في جنوب السودان منذ قرون بسبب رعي الماشية التي تمثل جانبا رئيسيا من اقتصاد المنطقة لكن اعداد القتلى تتزايد بعد ان خلفت عقود من الحرب الاهلية كميات كبيرة من الاسلحة الصغيرة في المنطقة.

ويقول محللون ان جنوب السودان الذي استقل عن السودان في التاسع من يوليو تموز سيواجه خطر الانهيار كدولة اذا لم يستطع السيطرة على نزعات التمرد والصراعات الدامية بين قبائله.

وقال وزير الاعلام برنابا ماريال بنجامين بعد اجتماع برلماني اليوم الثلاثاء إن وزير الداخلية سيحضر اجتماعا أمنيا يرأسه الرئيس لحث الحكومة على "نشر قوات أمنية فورا... لتجنب أي أعمال قتل انتقامية أخرى."

وأضاف "سيؤدي ذلك الى كسر الحلقة المفرغة لأعمال القتل الانتقامية."

وقالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ان اشتباكات دامية بين القبائل في الأيام القليلة الماضية أسفرت عن إصابة المئات وقد تكون شردت أكثر من ربع مليون شخص. وقالت ان 600 شخص على الأقل قتلوا.

وتشير تقارير محلية حصلت عليها البعثة إلى ان ما بين 26 ألفا و30 ألف رأس من الماشية سرقت خلال الهجمات وان كثيرا من المنازل دمرت.

وقال بنجامين ان البرلمان دعا أيضا الحكومة الى تقديم مساعدات انسانية للنازحين.

واضاف "هذا سيعني توفير الطعام والدواء والمأوى وأيضا مساعدة مالية لمعاونة من أحرقت منازلهم تماما."   يتبع