البحرين:مشتبه بهم في مؤامرة لشن هجمات كانوا على صلة بايران

Sun Nov 13, 2011 7:56pm GMT
 

(لاضافة احتجاز كويتيين في ايران وخلفية)

دبي 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وكالة انباء البحرين اليوم الاحد ان اعضاء خلية القي القبض عليهم قبل شن هجمات على وزارة الداخلية البحرينية والسفارة السعودية في المنامة لهم صلة بالحرس الثوري الايراني.

واتهمت البحرين ايران مرارا بتأييد اضطرابات الغالبية الشيعية بها.

وقالت البحرين يوم السبت ان المشتبه بهم ومن بينهم اربعة بحرينيين محتجزون في قطر خططوا لمهاجمة الجسر الرابط بين المملكة والسعودية. وقالت وكالة الانباء البحرينية ان التحقيق مع المشتبه بهم قاد إلى القبض على عضو خامس في الخلية.

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم النيابة العامة البحرينية قوله إن المشتبه بهم اعترفوا بأن اثنين من المتهمين "المقيمين بالخارج قد قاما بإنشاء هذه الجماعة بالتنسيق مع المتهمين بغرض ارتكاب عمليات إرهابية داخل البحرين واستهداف مبنى وزارة الداخلية ومقر السفارة السعودية بالمنامة وجسر الملك فهد الرابط بين البلدين." واضافت نقلا عن المتحدث " وفي هذا الصدد قاموا بالتنسيق مع جهات عسكرية في الخارج من بينها الحرس الثوري وقوات الباسيج بإيران".

ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية عن مسؤول محلي في مدينة عبادان النفطية بايران قرب الحدود مع العراق ان السلطات اعتقلت كويتيين كانت بحوزتهما "معدات للتجسس" دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي مارس اذار قضت محكمة كويتية باعدام ايرانيين اثنين وكويتي لعضويتهم في شبكة تجسس ايرانية مزعومة في قضية أدت الى توتر العلاقات بين الكويت والجمهورية الاسلامية.

وقالت وسائل الاعلام الكويتية ان بعض المعتقلين في القضية كانوا يجمعون معلومات حول مواقع عسكرية كويتية وامريكية لصالح الحرس الثوري الايراني.

وبدأ ناشطون في الاغلبية الشيعية في البحرين سلسلة من المظاهرات السلمية في اغلبها في العاصمة البحرينية في فبراير شباط داعين إلى المزيد من الحريات السياسية وتحسين الظروف المعيشية مستلهمين موجة الانتفاضات الشعبية التي اجتاحت العالم العربي هذا العام.   يتبع