اليمن يعتقل عددا من المشتبه بهم في محاولة اغتيال صالح

Tue Jun 14, 2011 2:11am GMT
 

من محمد الغباري

صنعاء 14 يونيو حزيران (رويترز) - قال اليمن يوم الاثنين إنه اعتقل أشخاصا يشتبه في مشاركتهم في محاولة اغتيال الرئيس علي عبد الله صالح.

ورفض صالح الذي اضطر إلى الخروج من اليمن لتلقي العلاج في السعودية من إصابات لحقت به في هجوم على قصره في وقت سابق من الشهر الجاري الرحيل رغم ما يقرب من ستة اشهر من احتجاجات الشوارع ومحاولات دبلوماسية متعددة لإقناعه بالتخلي عن السلطة.

وقالت وكالة الانباء السعودية ان صالح شكر العاهل السعودي عبد الله على الرعاية التي لقيها ونقلت عن محمد السياني طبيب صالح قوله ان صحة الرئيس "جيدة وفي تحسن مستمر."

وأشعل الشلل السياسي الذي اعقب اصابة صالح والصراعات المزمنة مع متمردين اسلاميين وانفصاليين ورجال القبائل المنشقين المخاوف الاقليمية والغربية من احتمال انزلاق اليمن إلى حالة فوضى كاملة تتيح لتنظيم القاعدة معقلا يطل على ممرات ملاحية لنقل النفط.

واشتعلت تلك الصراعات مجددا في محافظتين جنوبيتين احداهما سقطت عاصمتها في ايدي متشددين مما أدى لاندلاع معارك دفعت أغلب سكانها إلى الفرار.

وقالت صحيفة الميثاق التابعة للحزب الحاكم إن عدة اشخاص اعتقلوا للاشتباه في مشاركتهم في محاولة اغتيال صالح وإنه يجري التحقيق معهم في إشارة واضحة إلى الهجوم الذي اصيب فيه الرئيس وعدد من كبار المسؤولين.

واضافت أن التحقيقات كشفت "حقائق مهمة وخطيرة حتى الآن لها علاقة بالمشترك" في إشارة إلى تحالف اللقاء المشترك المعارض الذي يطالب برحيل صالح فورا. ولم تذكر الصحيفة مزيدا من التفاصيل.

وجاء التقرير بعد فشل محاولة جديدة بدعم امريكي وأوروبي لحل الأزمة السياسية اليمنية عندما تجاهل نائب صالح مطلب المعارضة بان يتخلى عن كل سلطاته على الفور.   يتبع