قادة اوروبا يهددون ايران وسوريا بالمزيد من العقوبات

Sun Oct 23, 2011 9:09pm GMT
 

من ديفيد برونستروم

بروكسل 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حذر قادة اوروبا ايران اليوم الاحد من انها ستواجه عقوبات اشد صرامة اذا لم تسع لتبديد المخاوف المتعلقة ببرنامجها النووي وقالوا انهم سيشددون من العقوبات على سوريا اذا واصلت قمع مواطنيها.

وفي قمة عقدت في بروكسل دعا زعماء الاتحاد الذي يضم 27 دولة ايران إلى الدخول في "محادثات بناءة وحقيقية" مع القوى الغربية من اجل التوصل إلى حل قائم على التفاوض للقضية النووية "لتفادي اجراءات تقييدية محتملة في المستقبل."

ودعا زعماء الاتحاد الاوروبي في بيان مشترك إلى الاعداد لعقوبات جديدة "تنفذ في اللحظة المناسبة في حالة مواصلة ايران عدم تعاونها بشكل جدي او عدم وفائها بالتزاماتها."

كما حذر القادة الاوروبيون سوريا من ان الاتحاد الاوروبي "سيفرض مزيدا من الاجراءات الأكثر شمولا ضد النظام ما دام قمعه لمواطنيه المدنيين مستمرا."

ودفعت الولايات المتحدة واوروبا بالفعل الامم المتحدة إلى فرض اربع جولات من العقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي إلى جانب عقوبات أحادية ادت جميعا إلى توقف الاستثمارات الغربية في قطاع النفط الايراني وجعل من الصعب نقل الاموال من والى ايران.

وقللت ايران يوم السبت من شأن تهديد واشنطن بفرض عقوبات على البنك المركزي الايراني ردا على مؤامرة اغتيال مزعومة وقالت ان الأمم المتحدة ستعوق هذه المحاولة وان البنوك المركزية الاخرى لن تقبلها.

ومن شأن فرض عقوبات على البنك المركزي الايراني ان تزيد من صعوبة تلقي ايران للاموال مقابل صادراتها وخاصة النفط وهو مصدر حيوي للعملة الصعبة لإيران خامس اكبر مصدر للنفط في العالم.

لكن اي عقوبات جديدة تفرضها الامم المتحدة يجب ان تنال قبول روسيا والصين اللتين تملكان عضوية دائمة في مجلس الامن وسبق ان ايدتا جولات العقوبات السابقة لكن من الصعب اقناعهما بالموافقة على عقوبات جديدة على اساس المزاعم الحالية.   يتبع