امريكا تحذر مواطنيها على متن قافلة مساعدات متجهة إلى غزة

Thu Nov 3, 2011 9:27pm GMT
 

من أندرو كوين

واشنطن 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حذرت الولايات المتحدة اليوم الخميس من خطورة المحاولة الجديدة لناشطين مناصرين للفلسطينيين لارسال سفينتي مساعدات لخرق الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة وحثت مواطنيها على عدم المشاركة.

وابحر ناشطون من تركيا يوم الاربعاء على متن سفينتين صغيرتين تحملان مساعدات طبية. وقال الجيش الاسرائيلي انه لن يسمح للقافلة بخرق الحصار.

وفي مايو ايار 2010 قتلت القوات الخاصة الاسرائيلية تسعة ناشطين اتراك من بينهم شخص يحمل الجنسية الامريكية في قافلة مشابهة وهي الواقعة التي كادت ان تدمر تماما العلاقات بين تركيا واسرائيل الحليفين المهمين للولايات المتحدة في المنطقة.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية ان واشنطن على اتصال بالحكومة التركية اليوم الخميس فيما يتعلق بالقافلة وانها تحدثت ايضا مع مسؤولين اسرائيليين.

وقالت نولاند "مع الأخذ في الاعتبار الطريقة التي تم بها هذا الامر أعتقد انه تضمن بعضا من عنصر المفاجأة لكل من الحكومة التركية وحكومتنا."

واضافت ان الولايات المتحدة طلبت ايضاحا بشأن تقارير اخبارية افادت بأن سفنا حربية تركية ربما تصاحب القافلة البحرية لكن تركيا أبلغت واشنطن "بشكل قاطع" بأن الامر ليس كذلك.

وقالت "اوضحنا لهم اننا نعتقد انها ستكون فكرة سيئة للغاية وهم اكدوا لنا الان انهم لا يفعلون ذلك في تلك الحالة."

وكررت نولاند تحذيرات الولايات المتحدة بشأن خطط القافلة السابقة قائلة ان المواطنين الامريكيين الذين يشاركون في محاولات توصيل المساعدات او غيرها إلى حماس قد يواجهوا عقوبات مدنية وجنائية. وتعتبر الولايات المتحدة حماس رسميا منظمة ارهابية.   يتبع