السودان قد يمضي قدما في طرد السفير الكيني

Sat Dec 3, 2011 9:23pm GMT
 

الخرطوم 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- قالت وزارة الخارجية السودانية اليوم السبت ان السودان قد يمضي قدما في طرد السفير الكيني بعد اسبوعين اذا لم تتخذ كينيا خطوات لالغاء قرار اصدرته محكمة في نيروبي لاعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وأمرت المحكمة الاسبوع الماضي حكومة كينيا بتنفيذ مذكرة الاعتقال التي اصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحق البشير إذا وطأت قدماه الاراضي الكينية.

وقال وزير الخارجية الكيني موسى ويتانجولا امس الجمعة انه ووزير الدفاع الكيني يوسف حاجي اجتمعا مع البشير في الخرطوم وتمكنا من حل المشكلة.

وقال العبيد مروح المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية في بيان ارسل بالبريد الالكتروني ان السودان سينتظر فترة اسبوعين لاعطاء فرصة للجهود الكينية لاحتواء الامر واتخاذ الخطوات اللازمة.

واضاف انه اذا لم يتحقق هذا فلن يكون امام السودان خيار سوى طرد السفير الكيني وسحب السفير السوداني من نيروبي.

وتتهم المحكمة الجنائية الدولية البشير بتنظيم حملة ابادة وجرائم حرب اخرى اثناء الصراع في اقليم دارفور بغرب السودان وهي اتهامات تنفيها الخرطوم.

وبصفتها عضوا بالمحكمة فإن كينيا ملزمة قانونا بالتعاون مع المحكمة وتنفيذ مذكرات الاعتقال الصادرة عنها. لكن الاتحاد الافريقي طلب من الدول الأعضاء تجاهل المذكرة بسبب انطباع بأن المحكمة تستهدف بشكل غير عادل القادة الأفارقة ولانها ستقوض الاستقرار في دارفور.

ح ع-وي (سيس)