رئيس مجلس طرابلس العسكري يدعو لانهاء مظاهر التسلح غير المشروع

Mon Oct 3, 2011 9:36pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من جوزيف لوجان

طرابلس 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - دعا رئيس المجلس العسكري في طرابلس وهو أحد الشخصيات الرئيسية في الثورة التي اطاحت بمعمر القذافي الميليشيات الاخرى لانهاء مظاهر التسلح في المدينة واتهمها بترهيب السكان.

جاءت تصريحات عبد الحكيم بلحاج -الذي يزعم بأن مجلسه مفوض من حكام ليبيا الجدد - في أعقاب زيادة المخاوف من احتمال اندلاع صراع بين الجماعات المسلحة التي توافدت على طرابلس للاطاحة بالقذافي وظلت هناك للمطالبة بنصيب في أي حكومة في المستقبل.

كما تأتي في اعقاب اعلان مجموعة اخرى امس بانها ستجمع الأسلحة وتوفر الأمن باسم المجلس الوطني الانتقالي الليبي الحاكم.

وقالت المجموعة التي تعرف باسم مجلس ثوار طرابلس انها تتعاون مع مجلس بلحاج لكنها اتهمت مجموعة بلحاج بتنفيذ مداهمات تعسفية في العاصمة.

وقال بلحاج للصحفيين في العاصمة ان الاحساس بالامان بدأ يتحول إلى رعب.

وأضاف "نهيب بكل غيور علي امن طرابلس واسقرارها ان يتعاون معنا علي اعادة هذا الاستقرار وذلك بالغاء كل مظاهر التسلح الثقيل ومنع انتشاره الا للجهات المخولة التابعة للمجلس العسكري لطرابلس."

وقال ان الذي لا يعترف بشرعية المجلس العسكري لطرابلس فانه لا يعترف بشرعية المجلس الوطني.   يتبع