23 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 21:35 / منذ 6 أعوام

تلفزيون- نشطاء: القوات السورية قتلت 25 مدنيا و5 منشقين

القصة 3177

أماكن ذكر أنها تفتناز وإدلب ودير الزور في سوريا

التصوير في يوم 22 نوفمبر تشرين الثاني 2011

الصوت طبيعي

المدة 2.04 دقيقة

موقع للتواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت

القيود لا يوجد

المقدمة - يقول نشطاء إن قوات الأمن السورية قتلت 25 مدنيا وخمسة منشقين عن الجيش في اليومين الماضيين فيما وضعت لقطات فيديو على موقع التواصل الاجتماعي زعم أنها لاضطرابات أخرى في سوريا.

اللقطات

أماكن ذكر أنها تفتناز وإدلب في سوريا

1 دبابات وعربات مصفحة على طريق وحشد في المقدمة يهتف ”الله أكبر“.

2 كاميرات تهتز - مقطع صوتي لوابل من نيران الأسلحة.

3 حشود يهتفون ويلوحون بقبضاتهم - التلويح بعلم سوريا قبل حكم حزب البعث.

4 شخص في هيئة جندي على سطح مبنى - حشد.

5 أشخاص في هيئة جنود بجوار دبابة- عربات مصفحة - حشد يردد هتافات.

6 لقطات مختلفة لحشد في الشارع وأشخاص في هيئة جنود على سطح مبنى.

مكان ذكر أنه دير الزور في سوريا

7 حشد قال إنه في جنازة لتشييع جثمان خالد طبش.

8 أصوات نيران أسلحة قال صوت خلف الكاميرا إنها أطلقت من أفراد من جيش سوريا الحر.

9 حشد يهتف بشعارات مناهضة للرئيس السوري بشار الأسد.

القصة - قال نشطاء وسكان إن القوات الموالية للرئيس بشار الاسد قتلت 25 مدنيا وخمسة منشقين عن الجيش أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء.

وقال شهود إن القوات قتلت قرويين اثنين اليوم في منطقة سهل الغاب الزراعية التي تمثل خط امداد للمنشقين عن الجيش.

وجاء ذلك بعدما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات الموالية للأسد قتلت 23 مدنيا وخمسة منشقين عن الجيش. وقال المرصد إن مدنيين قتلا في محافظة إدلب شمال غرب سوريا بالقرب من الحدود مع تركيا.

ولا تستطيع رويترز أن تتحقق من مصادر مستقلة من محتوى اللقطات التي حصلت عليها من موقع للتواصل الاجتماعي تظهر لقطات للاحتجاجات في تفتناز وإدلب أمس حيث نظم محتجون جنازة على ما يبدو ضد جنود على أسطح مبان وبجوار دبابات وعربات مصفحة قريبة. وسمع دوي وابل من نيران الأسلحة.

وقال المرصد السوري إن من بين الذين قتلوا أمس صبي عمره 12 عاما في احتجاج في مدينة دير الزور شرق البلاد.

وذكر أن لقطات أخرى وضعت على موقع للتواصل الاجتماعي تظهر احتجاجات أثناء تشييع ضحية في الاحتجاجات على ما يبدو يدعى خالد طبش في دير الزور. وذكر متحدث من وراء الكاميرا أن وابلا من الرصاص سمع في لقطات الفيديو هو تحية لطبش من أفراد جيش سوريا الحر.

ولم يتسن لرويترز التأكد من المحتوى من مصدر مستقل.

وتمنع السلطات معظم وسائل الاعلام المستقلة من دخول سوريا وتنحي باللائمة في الاضطرابات على ”جماعات ارهابية مسلحة“. وتقول ان القوات تستخدم وسائل قانونية لمواجهة الهجمات التي تدعمها جهات أجنبية على المدنيين ورجال الجيش والشرطة.

وفر آلاف الجنود من الجيش النظامي منذ بدأ حملته على حركة الاحتجاجات المستمرة منذ ثمانية أشهر للاطاحة بالرئيس بشار الأسد. وشكل المنشقون وحدات مسلحة تنضوي بشكل فضفاض تحت مظلة ”الجيش السوري الحر“ بقيادة ضباط لاجئين في تركيا.

تلفزيون رويترز أ م ر - ا س

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below