أمريكا: عدم الاستقرار في اليمن لم يؤثر على العلاقات الأمنية

Wed Nov 23, 2011 9:40pm GMT
 

(لإضافة خلفية)

واشنطن 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) ان الولايات المتحدة واليمن تواصلان العمل معا ضد المتشددين رغم حالة عدم الاستقرار السياسي التي أجبرت الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم الأربعاء على التنحي بعد 33 عاما في السلطة.

وتابعت الوزارة في بيان "رغم الاضطراب السياسي في اليمن فنحن قادرون على الحفاظ على علاقات مهمة لمكافحة الارهاب مع هذا البلد."

وقال البيان "مصالحنا المشتركة مع الحكومة اليمنية في مكافحة الارهاب وخاصة في مجال هزيمة القاعدة (في جزيرة العرب) تتجاوز اي فرد بعينه."

وبعد عشرة أشهر من الاحتجاجات التي دفعت اليمن الى شفا الحرب الأهلية وقع صالح اتفاقا في الرياض لنقل السلطة الى نائبه مما أطلق احتفالات في العاصمة اليمنية صنعاء.

ويرى كثير من المسؤولين الأمريكيين أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أكبر تهديد تواجهه الولايات المتحدة. وكان التنظيم أعلن المسؤولية عن هجوم فاشل على متن طائرة ركاب أمريكية في عام 2009 ومحاولة أخرى لتفجير طائرتي شحن كانتا في طريقهما إلى الولايات المتحدة.

وهيمن على تعامل الولايات المتحدة مع اليمن تأمين الحصول على دعم السلطات اليمنية للجهود الأمريكية التي تتضمن استخدام طائرات بدون طيار تديرها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لمواجهة مثل هذه التهديدات.

وفي وقت سابق هذا العام قتلت طائرة أمريكية بدون طيار رجل الدين الأمريكي المولد اليمني الأصل أنور العولقي وهو مقاتل يشتبه في انتمائه لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وكان في صدارة المستهدفبن في برنامج أمريكي لمحاربة الإرهاب.

أ م ر- أ س (سيس)