قتيلان جديدان وأكثر من ألف مصاب في اشتباكات مصر

Wed Nov 23, 2011 10:05pm GMT
 

(لإضافة سقوط قتيلين جديدين)

من محمد عبد اللاه وتوم بيري

القاهرة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال أطباء وشهود عيان إن قتيلين جديدين سقطا اليوم الأربعاء في الاشتباكات الدائرة منذ أيام بين قوات الأمن المصرية ومحتجين يطالبون بإنهاء إدارة المجلس العسكري لشؤون البلاد بعد نحو عشرة اشهر من إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية.

وبحسب إحصاء رويترز يكون 40 قتيلا سقطوا في القاهرة وثلاث مدن أخرى منذ بدء الاشتباكات يوم السبت.

وقال اطباء في عيادات ميدانية في ميدان التحرير بؤرة الاحتجاجات في العاصمة إن أكثر من ألف ناشط أصيبوا اليوم أغلبهم باختناقات في منطقة متاخمة للميدان تحولت إلى ساحة حرب.

وتمثل الاحتجاجات العنيفة محاولة من النشطاء الذين أسقطوا مبارك لاستكمال ثورتهم على نظامه بتنصيب مجلس رئاسي مدني لا صلة لأعضائه بالحكم الذي استمر 30 عاما في البلاد.

ومع ذلك فإن عشرات الألوف من المحتجين في القاهرة ومدن أخرى لم يصلوا بعد إلى الملايين الذين ثاروا على مبارك في مختلف أنحاء البلاد.

وقالت فتحية أبو العز (60 عاما) إنها جاءت إلى الميدان بعد أن رأت صور العنف على شاشة التلفزيون. وأضافت "كانوا (رئيس وأعضاء المجلس العسكري) مع مبارك من البداية." وأضافت "جئت حين رأيت أولادنا يقتلون."

ولستين عاما بعد ثورة عام 1952 التي قادها تنظيم الضباط الأحرار ظل ضباط جيش يحكمون مصر.   يتبع