زعماء قبائل في باكستان يجرون محادثات مع طالبان للافراج عن مخطوفين

Sun Sep 4, 2011 11:41am GMT
 

اسلام اباد 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الاحد إن زعماء قبليين باكستانيين يجرون محادثات مع متشددين من طالبان في افغانستان لاطلاق سراح عشرات من الصبية خطفوا خلال نزهة قرب الحدود.

وخطف الصبية وهم من منطقة باجور القبلية بشمال غرب باكستان على ايدي متشددين يوم الخميس بينما كانوا في نزهة في اقليم كونار الحدودي الافغاني احتفالا بالعيد.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني الميجر جنرال اطهر عباس "يجري جيرجا (مجلس قبلي) من باجور محادثات حاليا مع الارهابيين."

واضاف "سيحدد زعماء قبليون من جانبي الحدود اسلوب التحرك مسقبلا."

وكان مسؤولون باكستانيون قالوا في بداية الامر إن نحو 60 صبيا من قبيلة مأمون من البشتون كانوا في النزهة لكن سمح لنحو 20 فقط ممن يقل سنهم عن العاشرة بالعودة الى باكستان في حين احتجز ما يصل الى 40 تتراوح اعمارهم بين 12 و 14 عاما.

لكن عباس قال إن عدد المخطوفين اجمالا 40 افرج عن عشرة منهم وما زال 30 محتجزين.

وكان متحدث باسم طالبان الباكستانية اعلن امس السبت المسؤولية عن خطف الصبية عقابا لهم لتأييد قبيلتهم للجيش.

وقال المتحدث احسان الله احسان إن الحركة اعدت خطة لعمليات خطف واسعة النطاق وتوقعت ان يزور اشخاص كثيرون المنطقة الحدودية في عيد الفطر.

ا ح ص - ا س (سيس)