محتجون يشعلون النار في مبنى محافظة بجنوب مصر ويقطعون طريقا

Sun Sep 4, 2011 1:04pm GMT
 

أسوان (مصر) 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - اقتحم مئات المحتجين النوبيين اليوم الأحد مبنى محافظة أسوان في أقصى جنوب مصر وأشعلوا فيه النار وقطعوا الطريق الرئيسي المواجه للمبنى بمدينة أسوان عاصمة المحافظة.

ويقول المحتجون إن 30 نوبيا اختارهم محافظ أسوان مصطفى السيد لحضور اجتماع سيعقد في غضون أيام مع رئيس مجلس الوزراء عصام شرف لا يمثلون كل النوبيين.

ويقولون إنهم يخشون ألا يصر المدعوون للاجتماع على إعادة تهجير النوبيين إلى ضفاف بحيرة ناصر التي غطت مياهها قراهم بعد بناء السد العالي.

وكانت الحكومة قد قامت بتهجير ألوف النوبيين من قراهم قبل بناء السد في الستينات الذي يستخدم في توليد الكهرباء وحماية البلاد من الفيضانات.

وحاصرت قوات من الجيش مبنى المحافظة بعد أن أخلته من المحتجين والموظفين.

وأتت النار على أجزاء من الطابق الأرضي بالمبنى وأجزاء من بوابته الرئيسية.

وهتف المحتجون "مش هنمشي هو يمشي" مطالبين باستقالة المحافظ.

واعتصم أمس السبت نحو مئة من عمال النظافة بمدينة إدفو في المحافظة لأكثر من ساعة على شريط السكة الحديد المؤدي إلى أسوان مطالبين بزيادة الأجور.

ومنذ أطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط تشهد مصر احتجاجات فئوية أكثرها للمطالبة بزياة الأجور وتحرير عقود عمل دائم مع الجهات التي يعملون بها و تحسين ظروف العمل.

م أ ع - أ س (سيس)