نشطون: القوات السورية تقتل ستة محتجين

Fri Oct 14, 2011 2:11pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

عمان 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال نشطون إن القوات السورية قتلت بالرصاص ستة محتجين على الاقل خلال عدة مظاهرات نظمت اليوم الجمعة ضد الرئيس بشار الاسد.

وذكروا ان حوادث اطلاق النار وقعت قرب حلب والعديد من ضواحي دمشق وأضافوا ان 20 الف كردي على الاقل شاركوا في مسيرة بمدينة القامشلي قرب الحدود التركية تكريما لذكرى مشعل تمو وهو زعيم كردي قتل في وقت سابق من الشهر.

ويقول أنصار تمو إن السلطات تقف وراء القتل الذي أثار غضبا في الشوارع حتى بعد سبعة أشهر من بدء الاحتجاجات في سوريا.

وقال شاهد يصف المظاهرة "كانت الصفوف الثلاثة الاولى في المظاهرة لشبان وشابات يحملون صورا لتمو. وكانت اللافتات التي تدين النظام كلها سوداء تعبيرا عن الحداد."

وسمعت أصوات المحتجين وهم يرددون هتاف "الشعب يريد إعدام الرئيس" بينما كان الشاهد يتحدث مع رويترز عبر الهاتف.

وخرج عدة آلاف من المحتجين في بلدة الحراك في سهل حوران بجنوب سوريا وكانت هذه هي اول منطقة تقتحمها الدبابات والقوات في بداية الاحتجاجات سعيا لوقفها.

وقال محمد العربي وهو نشط في الحراك إن هناك تفاؤلا متزايدا بأن أيام النظام أصبحت معدودة وإن الغرب يمارس الضغط وهناك المزيد من التحرك من جانب الدول العربية. وأشار إلى انشقاق ضابط مخابرات كبير الاسبوع الماضي

وأضاف أن روسيا والصين أصبحتا أقل تمسكا بدعم الاسد.

وأظهرت لقطات فيديو في مدينة حمص بوسط سوريا آلاف الاشخاص يتظاهرون في حي الخالدية. وبدأت المقاومة المسلحة لحكم الاسد بالقرب من المدينة وظهرت توترات طائفية بين الاغلبية السنية والاقلية العلوية.

ي ا - أ س (سيس)