منظمة حقوقية:السعودية تعتقل محتجين مسالمين

Fri Oct 14, 2011 2:30pm GMT
 

14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش السعودية بالاعتقال التعسفي لنشطاء مسالمين في المنطقة الشرقية التي تتركز فيها الأقلية الشيعية واعتقال رجلين مسنين مما أثار الاشتباكات التي جرت هناك في الآونة الأخيرة.

ونظم الشيعة احتجاجات في السعودية في فبراير شباط للمطالبة بالإفراج عن نشطاء. وأعقب تلك الاحتجاجات مظاهرات صغيرة ومتفرقة أدت الى المزيد من الاعتقالات.

وأنحت بيانات الحكومة السعودية باللائمة في العنف على "قوة خارجية" وهي عبارة تستخدم لوصف ايران.

وقالت المملكة إن 14 شخصا بينهم 11 من قوات الأمن أصيبوا على أيدي متظاهرين أطلقوا الرصاص وقذفوا قنابل البنزين خلال اشتباكات في قرية العوامية بالمنطقة الشرقية الأسبوع الماضي.

وتوعدت وزارة الداخلية السعودية في بيان بإنهاء الاحتجاجات بكل حسم.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش إن مظاهرات الأسبوع الماضي بدأت بعد أن ألقت قوات الأمن القبض على رجلين مسنين لإجبار ابنيهما على تسليم نفسيهما للشرطة.

وقال كريستوف ويلك الباحث المتخصص في شؤون الشرق الأوسط بالمنظمة في بيان نشر على موقعها على الإنترنت "يجب أن توقف السلطات السعودية على الفور الاعتقالات التعسفية لأقارب النشطاء الحقوقيين والمحتجين المسالمين."

ويتمركز شيعة السعودية في القطيف وعلى ساحل الخليج حيث تقع العوامية وفي الاحساء جنوب غربي الخبر عاصمة المنطقة الشرقية.

وتقول المملكة إن بها 1.3 مليون شيعي من جملة 19 مليون مواطن سعودي. وتقول جماعات لحقوق الانسان إن هناك نحو مليوني شيعي في المملكة.

وتصاعد التوتر بين ايران والسعودية هذا الأسبوع بعد أن قالت الولايات المتحدة إنها كشفت مخططا من تدبير رجلين يرتبطان بقوات الأمن الإيرانية لاغتيال السفير السعودي في واشنطن. ونفت طهران الاتهامات.

د ز - أ س (سيس)