مصدر: روسيا تتطلع لعقود سلاح جديدة قيمتها 3 مليارات دولار

Thu Aug 4, 2011 3:05pm GMT
 

موسكو 4 أغسطس اب (رويترز) - قال مركز كاست للدراسات الدفاعية في روسيا اليوم الخميس إن روسيا ثاني أكبر مصدر للسلاح في العالم قد تبرم ثلاثة عقود جديدة لبيع طائرات حربية العام القادم تزيد قيمتها عن ثلاثة مليارات دولار.

وستدعم الطلبيات الجديدة قطاع التصنيع العسكري الذي تقلصت حصته في سوق التصدير بعد ثورات الربيع العربي وتعرض لانتقادات من جانب الرئيس ديمتري ميدفيديف بشأن جودة انظمة السلاح.

واظهرت بيانات المركز أن الهند تتطلع لتوقيع عقد جديد بقيمة ملياري دولار لشراء 40 طائرة من طراز سوخوي-30أم.كيه.أي. في حين توقع وزارة الدفاع الروسية نفسها قد توقع قريبا صفقة لشراء 24 طائرة من طراز ميكويان-29 كيه لتحديث اسطولها المتقادم على حاملة الطائرات الوحيدة التي تملكها.

وقال رسلان بوخوف مدير مركز كاست "هناك فرصة كبيرة للغاية ان توقع القوات الجوية الهندية عقدا لشراء 40 طائرة من طراز سوخوي-30أم.كيه.أي بحلول نهاية هذا العام."

وطائرات سوخوي-30أم.كيه.أي طورتها روسيا بالاشتراك مع شركة هندوستان لعلوم الطيران وتطير بسرعة 1300 ميل في الساعة.

وقال بوخوف عن الهند "لا يمكنهم الحصول على ما يكفيهم من السلاح الروسي."

وصفقة شراء 24 طائرة من طراز ميكويان-29 كيه المتوقع ان تبرم العام المقبل تبلغ قيمتها 960 مليون دولار وتتعلق بحاملة الطائرات الروسية التي تعتمد حاليا على طائرات سوخوي-33 القديمة.

وهناك صفقة أخرى تتعلق بست طائرات هجومية خفيفة من طراز ياك-130 كانت مقررة في باديء الأمر إلى ليبيا قبل حظر السلاح الذي فرضته الأمم المتحدة على طرابلس مما أضاع على موسكو عقود سلاح موقعة تصل قيمتها إلى ملياري دولار وعقود أخرى محتملة بنفس القيمة.

ويقول بوخوف نقلا عن مصادر من قطاع الصناعات الدفاعية إن اكبر مشتر للطائرات الهجومية الخفيفة هو قازاخستان التي تحاول زيادة نفوذها الاقليمي.

وارتفعت صادرات روسيا من السلاح مقتربة من مستوى قياسي عند عشرة مليارات دولار العام الماضي ومن المتوقع أن تظل مستقرة عند هذا المستوى لبضع سنوات غير أن العنف في الشرق الاوسط قد يغير هذه التوقعات.

ل ص - أ س (سيس)