سوريا تعتبر التصريحات الامريكية محاولة لتدويل الازمة

Wed Jan 4, 2012 3:12pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وخلفية)

بيروت 4 يناير كانون الثاني (رويترز)- قال المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي اليوم الاربعاء ان التصريحات الامريكية بشأن عدم التزام سوريا باتفاق الجامعة العربية هي محاولة لتدويل الازمة المستمرة منذ عشرة اشهر في سوريا.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند قالت الثلاثاء ان لديها بواعث قلق جدية بشأن تعامل سوريا مع بعثة المراقبة التابعة للجامعة العربية التي تهدف لوقف حملة قمع المحتجين المناهضين للحكومة ولا تعتقد ان دمشق جاهزة لتنفيذ بنود اتفاق السلام الذي تسانده الجامعة.

وقال مقدسي في بيان نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية اليوم الاربعاء "ان تصريحات نولاند هي محاولة لتدويل مفتعل غير مبرر ومفضوح وهو موقف استباقي يضر بأداء بعثة المراقبين العرب قبل صدور تقريرهم الأولي."

ومن المتوقع ان تصدر الجامعة العربية مع نهاية هذا الاسبوع أول تقرير لها بشأن ما اذا كانت سوريا تنفذ خطة السلام التي وضعتها الجامعة العربية وتتضمن سحب قواتها من المدن المضطربة وإطلاق سراح آلاف الاشخاص الذين اعتقلوا اثناء الانتفاضة التي بدأت في مارس اذار الماضي.

لكن المتحدثة باسم وزارة الخارجية قالت للصحفيين "مبعث قلقنا أن النظام السوري لم يف بكل الالتزامات التي قدمها للجامعة العربية عندما قبل إقتراحها قبل نحو تسعة اسابيع."

واعتبر مقدسي ان "الاتهامات الباطلة التي ساقتها فكتوريا نولاند ...بعدم التزام سورية بما اتفق عليه ضمن البروتوكول الموقع مع الجامعة العربية تسيء للجامعة العربية التي تدعي نولاند الحرص على عملها وهي تدخل سافر بصلب عملها وسيادة دولها."

وأضاف مقدسي ان "سوريا ليست في وارد تقديم حساب لأمريكا حول مدى الالتزام من عدمه ببروتوكول ليست اصلا طرفا فيه بل هي طرف في عملية إذكاء العنف عبر التحريض والتجييش."

ل ب - ا س (سيس)