قوات المعارضة تدخل بلدة الزاوية الاستراتيجية قرب طرابلس

Sun Aug 14, 2011 3:54pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

من مايكل جورجي

الزاوية (ليبيا) 14 أغسطس اب (رويترز) - رفعت قوات المعارضة الليبية علمها في وسط بلدة الزاوية الاستراتيجية القريبة من العاصمة طرابلس اليوم الاحد في أكبر تقدم للمعارضة خلال شهور مما قطع الطريق الرئيسي الذي يربط طرابلس بالعالم الخارجي.

وسيوجه التقدم السريع للمعارضة نحو الزاوية الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا غربي طرابلس ضربة نفسية لانصار القذافي وسيفصل العاصمة ايضا عن الطريق الساحلي السريع الى تونس الذي يمدها بالغذاء والوقود.

لكن لا يوجد مؤشر على وقوع طرابلس تحت تهديد فوري لهجمات المعارضة حيث لا تزال قوات القذافي المدججة بالأسلحة الثقيلة ترابط بين الزاوية والعاصمة. وفشلت محاولات التقدم السابقة التي قامت بها المعارضة على الرغم من الغطاء الجوي الذي يوفره لها حلف شمال الاطلسي.

لكن قوات المعارضة تتمركز الان في افضل مواقع اتخذتها منذ اندلاع الانتفاضة في فبراير شباط ضد حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما. وهي تسيطر الان على الساحل على البحر المتوسط شرق وغرب طرابلس التي تواجه البحر حيث تفرض القوات البحرية لحلف شمال الاطلسي حظرا ولا يوجد في جنوبها سوى صحراء شاسعة خالية.

ونفى متحدث باسم حكومة القذافي اليوم الاحد سيطرة المعارضة على الزاوية وقال انها "تحت سيطرتنا الكاملة" لكنه قال ان الاشتباكات تدور بين قوات المعارضة والقوات الحكومية في جيوب صغيرة بمنطقتين قرب طرابلس.

وكانت قوات المعارضة قد تقدمت في وقت متأخر من مساء امس السبت الى الزاوية على ساحل البحر المتوسط من منطقة الجبل الغربي الواقعة جنوبها دون مقاومة تذكر من القوات الموالية للقذافي.

وقرب سوق الغلال الرئيسي في الزاوية تجول 50 مقاتلا من المعارضة وهم يهتفون "الله اكبر" في علامة على النصر.   يتبع